مظاهرات منددة بوجود ملك المغرب بالغابون وتدخله السافر في شؤونها الداخلية


باريس 08 يناير2019 / نظمت المعارضة الغابونية باحدى شوارع العاصمة الفرنسية باريس مظاهرات منددة بتواجد ملك المغرب محمد السادس بالغابون وتدخله السافر في الشؤون الداخلية لهذا البلد الافريقي الذي يعاني من التدخلات الاجنبية لفرنسا والمغرب.
ورفع الغابونيون لافتة تحمل صورة ملك المغرب الى جنب الرئيس الغابوني نعتوهم من خلالها بالدكتاتورين.
كما رفع المتظاهرون شعارات مؤيدة للكفاح الذي يخوضه الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي للصحراء الغربية وجاء في احدى اللافتات "الغابون والصحراء الغربية نضال واحد وعدو واحد هو المغرب".
وتزامنت التظاهرات المنددة بزيارة ملك المغرب الى الغابون مع المحاولة الانقلابية العسكرية في الغابون حيث يتواجد ملك المغرب محمد السادس في الغابون في عطلة كما أفادت الصحافة الغابونية منذ أسبوع، ويجهل هل الساعة مصيره بعد محاولة الانقلاب العسكرية التي تشهدها البلاد، وكان مواطنون غابونيون في باريس قد تظاهروا ضد زيارة الملك محمد السادس واعتبروا زيارته تدخلا في الشؤون الداخلية للغابون.
ويعد الغابون حليفا تقليديا للمغرب، وقام الملك محمد السادس بزيارة الغابون لقضاء عطلة نهاية السنة لدعم الاستقرار في الغابون، وكانت النتيجة العكس في محاولة انقلاب قادها عدد من المعارضين العسكريين.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *