" الحرب والعصيان في الصحراء الغربية" كتاب امريكي جديد يتناول النزاع المغربي الصحراوي

بنسلفانيا (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)-صدر مؤخراً في الولايات المتحدة
الأمريكية كتاب جديد عن النزاع الصحراوي المغربي تحت عنوان " الحرب والعصيان في الصحراء الغربية"، عن معهد الدرسات الاستراتيجية، التابع للجيش الأمريكي.
الكتاب الذي صدر شهر ماي المنصرم، يقع في 110 صفحات، ويتناول بالدراسة والتحليل التاريخي المعمق أهم فترات النزاع في الصحراء الغربية بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.
كتاب " الحرب والعصيان في الصحراء الغربية" يتطرق إلى مراحل الحرب المسلحة الضروس التي خاضها جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضد الجيش الملكي المغربي، متوقفاً عند الانتصارات الكبيرة والمتلاحقة للجيش الصحراوي والتي أخلطت جميع الحسابات.
الكتاب يؤكد على قوة الجيش الصحراوي وشجاعة مقاتليه وخبرتهم الميدانية وبراعة قياداته في التخطيط والتكتيك، وتطرق إلى التدخل الأجنبي عامة والأمريكي خاصة لمساعدة الجيش المغربي، وخاصة في بناء الجدران الدفاعية مع مطلع الثمانييات.
كما تطرق الكتاب إلى إنتفاضة الاستقلال في الأراضي المحتلة، واعتبر أن "الشرعية" و"القانون" مع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، وأن لعبة المصالح الدولية هي التي تحرمه من ذلك الحق إلى اليوم، إضافة إلى غياب الديمقراطية في المملكة المغربية.
وأشار الكتاب إلى أن الثروات الطبيعية هي أحد العوامل الرئيسية في قيام المملكة المغربية بإحتلال الصحراء الغربية، مشدداً على أن الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن تلعب دوراً رئيسياً في حل النزاع وفي أسرع الآجال.
للتذكير فإن معهد الدراسات الاستراتيجية هو جزء من كلية الحرب التابعة للجيش الأمريكي، وهو وكالة للدراسات من المستوى الاستراتيجي بالنسبة للموضوعات المتعلقة بالأمن القومي والاستراتيجية العسكرية، مع التركيز على التحليل الجيوستراتيجي.
كما أن الدرسات التي يصدرها المعهد، والتي يعدها محللون مدنيون وعسكريون، تـتـمحور حول موضوعات ذات أهمية استراتيجية للجيش ووزارة الدفاع والأمن القومي في الولايات المتحدة الأمريكية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *