يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الخميس، مايو 26، 2016

    غاندي الصحراء جاءت لإسماع صوت شعب منسي و كشف الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية


    مدريد 26 ماي 2016(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- أكدت الناشطة الحقوقية السيدة امينتو حيدار في حوار نشرته اليومية الاسبانية "بوبليكو" أمس الأربعاء أن اسبانيا " مطالبة بالوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي لأنها هي السببب في معاناته"
    وأضافت مينتو حيدار في حوار على هامش مشاركتها بالعاصمة النرويجية في "منتدى أوسلو للحرية" بكل وضوح أنها "لا تفهم موقف الحكومات الاسبانية الذي يتناقض تماما مع موقف المواطنين"، مضيفة بقولها في اسبانيا "نحظى بدعم شعبي كبير عكس الموقف الرسمي".
    و استطردت الناشطة الحقوقية أن "اسبانيا مطالبة بتحمل مسؤوليتها إزاء الشعب الصحراوي الذي تخلت عنه للمغرب". وأكدت بخصوص اقتراح توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الإنسان أن "اسبانيا تعرقل أي تقدم محتمل في مجال حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية لأنها تقف دائما إلى جانب فرنسا".
    و كتبت الجريدة أن المناضلة الصحراوية مينتو حيدر التي وصفت خلال هذا المنتدى ب"غاندي الصحراء" جاءت لإسماع صوت شعب منسي و كشف "الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية من طرف المغرب".
    واعتبر مينتو حيدار، التجديد الأخير لعهدة بعثة المينورسو تقدما لان المغرب يستمر في عرقلة مسار السلام في الصحراء الغربية بدعم من فرنسا باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي".
    و ذكرت – نفس المتحدثة - بأن " السجون المغربية مليئة بالمناضلين الصحراويين المعتقلين في ظروف مزرية"، مشيرة إلى النقابي و المناضل الصحراوي إبراهيم صيكا الذي توفي في السجن في ظروف غامضة".
    وطالبت مجلس الأمن الدولي أن يضع حدا لانتهاكات حقوق الإنسان من طرف المغرب في حق سكان مدنيين لا يطالبون سوى ب"حقوقهم المشروعة و تقرير مصيرهم" ، مشيرة إلى أن المغرب لا يسمح بدخول مراقبين دوليين إلى المناطق المحتلة كان أخرهم البرلمانيون ا الأسبان (من غاليثيا) الذين تم منعهم من الدخول إلى العيون المحتلة و طردهم.
    و اعتبرت هذا التصرف ليس استخفافا بكافة الصحراويين و كافة الأسبان فحسب بل أيضا بالمجتمع الدولي ككل" مشيرة إلى " نهب الموارد الطبيعية الصحراوية بالرغم من إلغاء محكمة العدل الدولية الاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي و المغرب، مضيفة إلى أن "الرأي العام الأوروبي مطالب بمحاربة نهب الموارد الطبيعية الصحراوية لان ذلك ساعد المغرب كثيرا على الصعيد الاقتصادي".
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: غاندي الصحراء جاءت لإسماع صوت شعب منسي و كشف الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top