إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأربعاء، سبتمبر 21، 2016

    ترهات مندوب المخزن في قمة عدم الانحياز ترجع صدى المطالبة بتصفية الاستعمار


    حاول المغرب بكل الوسائل منع الجمهورية الصحراوية من المشاركة في اشغال قمة حركة عدم الانحياز التي احتضنتها جزيرة مارغريتا في فنزويلا، لاخفاء الوجه القبيح لاحتلاله للصحراء الغربية والمتناقض مع المبادئ التي تأسست عليها حركة عدم الانحياز، غير ان تلك مساعي الرباط منيت بالفشل وشارك وفد صحراوي يترأسه عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية السيد عمر منصور.
    ورغم الحملة المغربية التي قادها مندوب المغرب في الامم المتحدة عمر هلال الذي انتدبه المخزن لتمثيله في قمة دول حركة عدم الانحياز للتأثير على نتائج القمة إلا ان اعلان ” مارغاريتا” وضع النقاط على الحروف من خلال تشبث الحركة ومن جديد بالدفاع عن الشعوب المستعمرة وضرورة تمكينها من حق تقرير المصير مثلما يؤكد القرار 1514 الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة سنة 1960 .

    وبعد ان تقدم للحديث باسم المغرب، زعم السفير عمر هلال  ان مسلسل تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية توج بانضمامها إلى المغرب، في اشارة الى اتفاقية مدريد الثلاثية لكن غابت عن السفير المغربي مشاهد الدمار والقتل والتشريد في حرب العدوان التي قادتها الحسن الثاني لاحتلال الصحراء الغربية بعد خروج المستعمر الاسباني.

    وفي سنة 1975 اكدت محكمة العدل الدولية في رأي استشاري ان الصحراء الغربية تبقى مستقلة عن دول الجوار بحكم طبيعة النظام والتركيبة الاجتماعية، وبعد التوقيع على اتفاقية مدريد التي قسمت الصحراء الغربية بين المغرب وموريتانيا دون استشارة السكان، اكدت الامم المتحدة ان الاتفاقية تقر بنقل الادراة دون السيادة، وتأكد ذلك بعد ان اصدرت الجمعية العامة للامم المتحدة لوائح تصف المغرب بالقوة المحتلة.
    الترهات التي طرحها عمر هلال في القمة كانت مجافية للحقيقة وقد قوبلت بردود قوية من الدول الكبرى في المنظمة حيث اكدت كلها على حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال والدعوة الى انهاء الاستعمار من اخر مستعمرة في افريقيا.
    وعبرت عدة دول خلال القمة عن تأييدها لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال، مطالبة بإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
    وبهذا الخصوص اعرب الرئيس الزمبابوي ” روبيرت موغابي ” عن اسفه الشديد لبقاء الاستعمار جاثما على ارض الصحراء الغربية, ودعا الرئيس ” موغابي ” الأمم المتحدة الى الوفاء بالتزاماتها , وتنفيذ القرارات الداعية الى تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
    بدوره جدد الرئيس الكوبي السيد “راؤول كاسترو”, موقف بلاده الداعم لكفاح الشعب الصحراوي, الذي يخوضه منذ أربعة عقود من اجل الحرية والاستقلال, ودعا الرئيس الكوبي في خطاب القاه امام القمة ال17 لمنظمة عدم الانحياز, ، المجتمع الدولي الى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان ممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت في تقرير المصير والحرية, وأوضح الرئيس الكوبي ان بلاده لن تتخلى عن مبادئها, وفي مقدمتها الدفاع عن الشعوب المستعمرة ودعم حق تقرير المصير.
    من جانبه اكد رئيس البرلمان الجزائري العربي ولد خليفة بأن الجزائر،” تسجل الموقف المبدئي والثابت للحركة, المؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير , داعيا الدول الأعضاء لمواصلة هذا الدعم لا سيما في ظل الظروف الحساسة التي تمر بها قضية الصحراء الغربية”.
    وأشار ولد خليفة أن الوضع الحالي بخصوص القضية الصحراوية “يتسم بتصلب المواقف وانسداد أفق عملية السلام, التي لم تحقق أي تقدم منذ ما يزيد عن 10 سنوات, ناهيكم عن التحديات الكبرى التي تواجهها بعثة الامم المتحددة المكلفة بتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو) , جراء الإجراءات الأحادية المفروضة عليها وعلى أفرادها, والرامية إلى تقويض دور الامم المتحدة وبعثتها في هذا الاقليم المحتل”.
    وقال المسؤول الجزائري مخاطبا القمة “أمام هذا التراجع الخطير الذي قد يعقد الصراع بين طرفي النزاع, المغرب وجبهة البوليساريو, فإننا ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن, على وجه الخصوص, لتحمل مسؤولياته كاملة والعمل على إعادة المسار الاممي إلى سكته , بما يكفل للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير, وفقا للوائح الأممية ذات الصلة”.
    وزيرة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقي مايتي نكونا ماشبان عبرت عن تضامن بلدها مع الشعبين الفلسطيني والصحراوي في نضالهما من اجل الحرية والاستقلال .
    وجاء في تصريح ادلت به امام اللقاء الوزاري لدول عدم الانحياز المنعقد في ماركريتا بفنزويلا ” ان قضية الدولة الفلسطينية باتت قضيتنا منذ ان اكد اول رئيس غير عنصري لجنوب افريقيا الحرة نيلسون مانديلا ان بلاده لن تنعم بالحرية طالما ان فلسطين محتلة ” فلا يمكن انكار انشطة الاستيطان الغير شرعية والانتهاكات اليومية لحقوق الفلسطينين .
    ودعت الوزيرة نظرائها في حركة عدم الانحياز الى ان يهتموا بمحنة اولئك المطالبين بتصفية الاستعمار والاستقلال وبناء دولتهم ، انها قضية شعب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي لم تحل بعد قائلة” بالتاكيد ان امال وتطلعات الصحراويين في حقهم الغير قابل للتصرف في تقرير المصير ليس بالمطلب المعجز عن تنفيذه .
    وفي خطابها امام القمة, طالبت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية النيجيرية السيدة “خديجة بوكار إبراهيم”، بتمكين الشعب الصحراوي من حقه الثابت في تقرير المصير، مؤكدة على ضرورة تشبث المنظمة بمبادئها.
    بدوره أكد وزير الخارجية الأنغولي السيد “جورجي ريبيلو شيكوتي”, تضامن بلاده الكامل مع كفاح الشعب الصحراوي الذي يخوضه من اجل تقرير المصير والاستقلال.
    خيبة المغرب الكبيرة تجسدت في البيان الختامي الذي توج اشغال قمة دول عدم الانحياز حيث ردت الدول المجتمعة بلسان واحد على المغرب من خلال تأكيدها على ضرورة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير المصير والحرية والاستقلال.
    وتؤكد الوثائق التي صادق عليها زعماء الحركة، دعم دول المنظمة للجهود التي يبذلها الامين العام للامم المتحدة ومبعوثه الشخصي بهدف التوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير.
    واكد البيان الختامي ان جميع الخيارات المطروحة لتقرير مصير خيارات سليمة ما دامت تتفق مع الرغبات التي تعرب عنها الشعوب المستعمرة بحرية.
    ودعا رؤساء دول حركة عدم الانحياز المغرب وجبهة البوليساريو الى التحلي بالإرادة السياسية والعمل في بيئة مواتية للحوار من أجل الدخول في مرحلة مكثفة من المفاوضات لضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
    وكانت القمة ال17 لحركة عدم الانحياز استثنائية حيث تميزت بالحضور القوي للقضية الصحراوية سواء من خلال مداخلات الوفود او النقاشات العامة، وتمكنت الرئاسة الفنزويلية للقمة من إحباط مناورات مغربية كانت تهدف الى إفشال القمة ومنع مشاركة وفد عن الجمهورية الصحراوية الذي كان حضوره متميزا حيث اطلع عديد الوفود على اخر مستجدات القضية الصحراوية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: ترهات مندوب المخزن في قمة عدم الانحياز ترجع صدى المطالبة بتصفية الاستعمار Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top