إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    السبت، ديسمبر 31، 2016

    خيار البحر: ثروة صحراوية بين الاستنزاف والدمار


    الداخلة، الصحراء الغربية 31 ديسمبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ : تنامى الى علم جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية (AMRPEWS) أن هناك استنزافا هائلا سريا يهدد بالانقراض لثروة بحرية في السواحل الصحراوية وخصوصا بخليج الداخلة. يتعلق الأمر بما يعرف بخيار البحر (Sea-Cucumber) والمتواجدة بكثرة بخليج مدينة الداخلة/ حيث صار تجارة مربحة لمافيا استنزاف الثروات من طرف البحارة المغاربة وعرابيهم الأجانب. الشيء الذي يدمر هذه الثروة المخفية ويهدد بانقراضها والذي بدوره ينعكس سلبيا على مياه الخليج حيث أن هذه الثروة تساعد على تنقية المياه. على أساس أن هذه الثروة هي بمكانة الرئة للمياه هناك. هذا الاستنزاف والتدمير لفت انتباه بعض الصحف المحلية والمغربية التي تحدثت عن هذا الأمر بصفة مختصرة وبدون تفاصيل كجريدة المساء، وتويتر الصحفية: حفيظة وجمان (26/09/2013)، والمجلة الالكترونية "المغرب الأزرق" (09/09/2013)، هذا المنتوج البحري يتعرض للتهريب بصفة متواصلة خصوصا عندما تكون الأجواء صافية. حسب التقارير والمعلومات التي توصلت بها الجمعية (AMRPENWS) فإن خيار البحر يتواجد بكثرة في القاع الرملي لخليج الداخلة حيث يتكاثر هناك بصفة كثيفة لتوفر شوط نموه المتعلقة بالمياه المالحة والرمال والدفئ. نفس المصادر أكدت أن هناك مجموعة من الغطاسين والبحارة الذين يشتغلون على تهريب هذه الثروة البحرية الثمينة، وهم يتوفرون على 20 قاربا مطاطيا، وعلى حوالي 5 الى 10 قوارب خشبية. هؤلاء كلهم يشتغلون في خليج الداخلة، وخصوصا في الجانب الجنوبي منه. وللحصول على منتوج وفير، يعمد هؤلاء المهربون الى اصطياد خيار البحر عندما تكون الأجواء صافية، الشيء الذي يمكنهم من اصطياد حوالي الطن منه لكل قارب مطاطي.
    وهنا يمكن من عملية حسابية بسيطة أن نقدر، على أقل التقديرات، حجم الاستنزاف الهائل بلا حسيب ولا رقيب: نفترض أن هناك 10 أيام ظروفها الجوية ملائمة في الشهر كله، عندئذ فحصيلة القارب المطاطي الواحد هي 10 طن من خيار البحر! فما بالك بالأيام الأخرى، وباقي القوارب الأخرى. إننا هنا نتحدث عن الأرباح التي يجنيها هؤلاء بتكاليف قليلة جدا، خصوصا أن سعر الكيلوغرام الواحد لخيار البحر يبلغ 800 درهم بعد طبخه وبيعه مجففا. كل ما يحتاجه مهربو هذا المنتوج البحري هو قارب وأنبوبة اوكسيجين ومعدات الغطس ومحركا. هذا كل ما في الأمر! كل هذا يتم والسلطات المعنية في دار غفلون حيث أنها متواطئة مع المهربين الذين يدفعون رشاوي للبحرية الملكية ولقوات الجندرمة. عندما يكون البحر هائجا، يغامر البعض من هؤلاء المهربين بالغطس، الشيء الذي أحيانا يؤدي الى التهلكة كما حدث في حالة غطاس مغربي في النصف الأخير من سنة 2013 بمنطقة العركوب. وبالرغم من هذا الحادث فقد تم طمس معالم هذه الجريمة في حق البيئة والثروات والحياة الإنسانية، وتم طي الملف بدون بحث أو توقيف لهذا النشاط التهريبي الذي تدور رحاه على مرمى حجر من ساكنة مدينة الداخلة المحرومة من الاستفادة من هذه الثروة الهائلة والثمينة.
    فيديو يوثق النهب والاستنزاف الغير قانوني لخيار البحر بخليج الداخلة:
    https://www.youtube.com/watch?v=BN7uHfaWbN4&feature=youtu.beالعراب الخفي لتجارة التهريب هذه هو شخص عماني الجنسية ومقيم بمدينة نواذيبو الموريتانية حيث أنها هي الأخرى مكان خصب لتوالد هذا المنتوج البحري والذي يصطاد هناك أيضا. يتم، حسب معلومات الجمعية، ارسال كل الكميات المصطادة الى نواذيبو ومنها الى الصين وحتى اليابان حيث تجارة هذا المنتوج رائجة جدا ومطلوبة هناك بكثرة.هنا يتساءل العديد لماذا هذا المنتوج البحري مطلوب وغالي الثمن؟ ما هي خصائصه واستعمالاته؟إن خيار البحر هو كائن بحري ينتمي الى عائلة شوكيات البحر، الى جانب قنافد البحر ونجم البحر. شكله يشبه الخيار، ولكن لديه أقدام صغيرة تشبه المجسات والتي يستخدمها للتغذية والتنقل. ويتراوح حجم خيار البحر ما بوصة الى ستة أقدام. ويتغذى على الكائنات والمواد الغذائية المتواجدة في قاع البحر. كما انه أكلنهم للطحالب اللافقريات المائية بالإضافة الى النفايات. ويعمر هذا الكائن البحري ما بين 5 الى 10 سنوات، ويطفو في مياه المحيط مع التيارات، ولذلك فقد تم العثور على خيار البحر في جميع البيئات البحرية في جميع أنحاء العالم، وخصوصا في استراليا، أمريكا والصين.الخيار البحري هو مصدر كبير للغذاء وغني بالمعادن والفيتامينات. ويستخدم على نطاق واسع كغذاء وكأحد البدائل الطبية الشعبية في العديد من الثقافات في أسيا والشرق الأوسط. وهو أيضا بدون طعم إلا أن يمتص كل التوابل التي تضاف إليه أثناء طهيه. يقول بعض الباحثين أن اكله يساعد في منع نمو وانتشار الخلايا السرطانية لكونه يحتوي على كميات عالية من المركبات المعروفة علميا باسم: جليكوسيدات تريتير بديني، والتي لها نشاط مضاد للأورام الخبيثة، وذلك حسب الدراسة التي أجراها علماء من الصين عام 2005. كما أنه أيضا يمنع تخثر الدم في الاوعية الدموية والتي أحيانا تسبب الانسداد الرئوي بالإضافة الى الجلطة.كل هذا أكدته دراسات أخرى أجراها مجموعة من الباحثين البرازيليين سنة 1996، ونشروا هذه الدراسة في مجلة "الكيمياء البيولوجية".يضاف الى هذا أن، فإن خيار البحر له تأثيرات مضادة للالتهابات ومنع الالام وتخفيفه لدى المرضى وخصوصا المصابين بالتهاب المفاصل، خاصة أن خيار البحر يتوفر على مادة الجلوكوزامين والتي تساعد في تخفيف اضطرابات الالتهابات. وذلك حسب ما أجرته دراسة ماليزية وأكدته دراسة أخرى أمريكية سنة 2008 بمقر الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم وشفاء الجروح.خيار البحر لديه أيضا خاصية عجيبة ألا وكونه لديه تأثير علاجي يمكن من تسريع التئام الجروح بحيث أن يسهل تكوين أنسجة الجسم الخاصة بها بسرعة عند المصابين.كما أنه يستعمل لإنقاص الوزن عندما يتم طبخه بطريقة معينة. ويعد أيضا وصفة مرغوبة للتخلص من بعض الأمراض المتعلقة بالمعدة لتوفره على أحماض دهنية معينة تمكن من ذلك.وحسب اخر الأبحاث والدراسات في الصين، إن بعض مكونات خيار البحر هي ضرورية لإنتاج حبوب الفياغرا المطلوبة عالميا. ولذلك نرى تهاتفا غير مسبوق عليه من طرف الصين لكونها من الدول الرائدة في انتاج هذا النوع من الحبوب الزرقاء.عن: محمد. بجمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية
    amrpenws@gmail.com

    www.sahararesources.org
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: خيار البحر: ثروة صحراوية بين الاستنزاف والدمار Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top