يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    السبت، يناير 07، 2017

    قناة الرحيبة تبيع الوهم لمشاهديها بعد الانتصارات التي تحققها القضية الصحراوية على المستوى الدولي


    العيون المحتلة 07 يناير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ تحاول قناة "الرحيبة" المغربية الموجهة للراي العام الصحراوي بالاراضي المحتلة لفت الانتباه عن الزيارة التاريخية التي يقوم بها رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي الى جنوب افريقيا في زيارة دولة تلبية لدعوة من رئيس جنوب إفريقيا السيد جاكوب زوما ، تدوم ثلاثة أيام، وذلك من خلال نشر قناة "الرحيبة" سلسلة من الاكاذيب البعيدة عن الواقع في نشراتها الاخبارية، علها تجد من يصدقها من السذج الذين اعتادوا هذا النوع من الاخبار الزائفة.
    ففي الوقت الذي يجري الرئيس الصحراوي لقاءات هامة مع المسؤولين في جنوب افريقيا ومباحثات معمقة مع الرئيس الجنوب افريقي الذي اكد انه 
    من غير المعقول استمرار استعمار المغرب للصحراء الغربية، تقول وسائل اعلام الاحتلال ان الرئيس الصحراوي يجري عملية جراحية في اسبانيا في تناقض صارخ مع الواقع والزيارة التي يقوم بها الى جنوب افريقيا وحظيت بتغطية وسائل الاعلام الوطنية والدولية.وتعليقا على هذه الدعاية المغرضة التي تطبع وسائل الاعلام المغربية في كل ما يتعلق بالقضية الصحراوية كتب الصحفي الصحراوي مصطفى محمد سيد البشير :تالله إنهم لفي ضلالهم القديم ... مسكينة الشعوب التي تشرب هذا الإفك المبين و تخرج صارخة في صباحاتها الملوثة بالزور تردد شعارها الفاني "من طنجة الكويرة" .. فيما تجهل شرُّ الدواب عند الله حقيقة؛ أن لكويرة مدينة صحراوية نائمة في حضن موريتانيا.
    في ذروة أضغاث أحلامها عن حد ماتبقيه "الرحيبة" تتوهم الرئيس الصحراوي في مصحات إسبانيا في الوقت الذي كان يدلي للصحافة الدولية بتصريح مشترك مع الرئيس الجنوب إفريقي، جاكوب زوما، في بريتوريا_أقصى جنوب القارة السمراء.

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: قناة الرحيبة تبيع الوهم لمشاهديها بعد الانتصارات التي تحققها القضية الصحراوية على المستوى الدولي Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top