مشاريع تشغيل الشباب لسنة 2017

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأربعاء، يناير 25، 2017

    عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها يتعرضون لاعتداءات عنصرية أمام مقر ملحقة محكمة الاستئناف بالرباط


    تتعرض منذ 23 يناير / كانون ثاني 2017 عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها من طلبة و مختطفين و معتقلين سياسيين سابقين و مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان إلى اعتداءات عنصرية من طرف مجموعة من المواطنين المغاربة أمام مرآى و مسمع من مختلف أجهزة الشرطة المغربية ، التي تحاصر كل جنبات مقر ملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب .
    و تأتي هذه الاعتداءات و الاستفزازات السافرة المصحوبة بالتهديد بالقتل و بالسب و الشتم بألفاظ مخلة للأخلاق و حاطة من الكرامة الإنسانية مع الضرب بالحجارة و القمامة و الفئران الميتة و ملاحقة عائلات المعتقلين السياسيين و المتضامنين الصحراويين إلى مقرات إقامتهم المؤقتة بمدينة سلا / المغرب من قبل مجموعات متفرقة من المواطنين المغاربة بسبب تنظيم هذه العائلات لوقفات احتجاجية سلمية أمام مقر المحكمة المذكورة حاملة صور معتقلي قضية " اػديم إزيك " و صور الشهداء الصحراويين ، و مرددة إلى جانب كل المتضامنين شعارات مطالبة بإطلاق سراح أبنائها و باحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و أخرى منددة باستمرار الدولة المغربية في مصادرة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.
    كما أن مجموعة المواطنين المغاربة تتعمد منذ يومين في استخدام و الاستعانة بمكبرات الصوت و كأنها تخلد مناسبة من المناسبات المغربية ، و هذا فقط من أجل التشويش على الوقفة الاحتجاجية السلمية و المهرجان الخطابي النضالي لعائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها في محاولة لمنعها الاستمرار في إسماع صوتها المتضمن لمواقف حقوقية و قانونية تدافع عن قضية الصحراء الغربية و عن قضية المعتقلين السياسيين الصحراويين مع ما يصاحب هذه الحملة الشرسة الممنهجة من تهديد و ترهيب للمحتجين الصحراويين سلميا أمام ملحقة محكمة الاستئناف ، كما يظهر هذا الرابط عبر يوتوب Youtube :
    إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، و هو يتابع بقلق و امتعاض شديدين هذه الممارسات الداعية للعنف و لإذكاء النعرة العنصرية اتجاه المواطنين الصحراويين تحت مبرر ما يسمونه ب " الإعدام لأعداء الوطن " و غيرها من التسميات التي تغذيها و تعمل على نشرها بعض الوسائل الإعلامية المغربية ، يعلن : 
    + تضامنه المطلق مع عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها من طلبة و مختطفين و معتقلين سياسيين سابقين و مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان.
    + تنديده بما تتعرض له عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها من اعتداءات جسدية و لفظية و من ممارسات عنصرية تعود بالذاكرة إلى ما تعرض له المواطنون الصحراويون و ممتلكاتهم بمدينتي العيون و المرسى / الصحراء الغربية من طرف مجموعة من المواطنين المغاربة ظلت تحميها أجهزة عسكرية و مدنية مغربية مباشرة بعد هجوم السلطات المغربية على النازحين الصحراويين بمخيم " اػديم إزيك " بتاريخ 08 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 .
    + تخوفه من أن تتطور هذه الممارسات السافرة التي تقع أمام مرآى و مسمع من السلطات المغربية إلى استعمال مجموعة من المواطنين المغاربة للعنف و الضرب ضد عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها بشكل قد يمس من الحق في الحياة و السلامة البدنية و الأمان الشخصي و يمس أيضا من حق العائلات الصحراوية في التعبير و التظاهر السلمي للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم و التضامن معهم كحق مشروع و مكفول في المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة.
    + تحميله الدولة المغربية المسؤولية فيما قد تترتب عنه هذه الأشكال الاستفزازية و العنصرية من ممارسات تمس من سلامة و أمان عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها أمام مقر محكمة الاستئناف و بباقي الأمكنة الأخرى ما دامت مجموعة من المواطنين المغاربة يقومون بملاحقة المواطنين الصحراويين إلى مقرات سكناهم المؤقتة بمدينة سلا / المغرب . 
    المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
    عن حقوق الإنسان
    CODESA
    العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 25 يناير / كانون ثاني 2017
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " و المتضامنين معها يتعرضون لاعتداءات عنصرية أمام مقر ملحقة محكمة الاستئناف بالرباط Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab

    اعلانات

    Scroll to Top