الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي للعالم الفرنكفوني تعقد لقاءا عمليا مع أساتذة اللغة الفرنسية


ولاية اوسرد 22 يناير 2017
 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)-عقدت أمس السبت الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي مع العالم الفرنكفوني لقاءا عمليا مع كافة أساتذة اللغة الفرنسية بمخيمات اللاجئيين الصحراويين بحضور المفتشين ولعض اطارت المنظومة التربوية ومنتسبي الجمعية.
اللقاء تمحور أساسا حول سبل التدريس المعتمدة وطرق تطويرها وفق أسهل المنهجيات المتبعة في التدريس.كما قدم المفتشون إحاطات ونماذج بيداغوجية "هامة" للأساتذة بغية الوقوف على الصعاب التي يتلقوها أثناء الموسم الدراسي على غرار النحو والصرف والقراءة.وأشار رئيس الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي للعالم الفرنكفوني السيد محمد عبد الحي إلى ضرورة التحسيس بتعلم اللغة الفرنسية التي أصبح دورها أكثر من ضروري من أجل محاولة القضاء على النقص الحاصل فيها سيما في السنوات الأخيرة.للإشارة تعمل الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي للعالم الفرنكفوني على نشر تعلم اللغة الفرنسية بمخيمات اللاجئين الصحراوين ونشر القضية الصحراوية بفرنسا وكذا العالم الفرنكوفوني.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.