تأجيل ثان لمحاكمة معتقلي قضية " اػديم إزيك " بفصل ملف " محمد الأيوبي " المتابع في حالة سراح مؤقت بسبب وضعه الصحي المتأزم


قررت هيئة المحكمة بغرفة الجنايات بملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب بتاريخ 23 يناير / كانون ثاني 2017 تأجيل البدء في مناقشة محاكمة 23 مدافعا عن حقوق الإنسان و معتقلا سياسيا صحراويا إلى غاية 24 يناير / كانون ثاني 2017 ، بالرغم من ملتمسات تقدمت بها هيئة الدفاع المؤازر للمعتقلين من أجل طلب مهلة إضافية لإعداد الدفاع و إعداد الملف ، خصوصا بعد انضمام المحاميين " عبد العزيز النويضي " و " محمد أشهبون " لمؤازرة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان و المعتقل السياسي " النعمة أسفاري ".
و توقفت الجلسة الثانية لمحاكمة هؤلاء المعتقلين لأكثر من ساعة بسبب إثارة قضية غياب المعتقل المتابع في حالة سراح مؤقت " محمد الأيوبي " ، بالرغم من توصله بالاستدعاء لحضور هذه الجلسة حسب ما أكده ممثل النيابة العامة ، الذي أقر بأن " محمد الأيوبي " تعذر عليه المجيء بسبب خضوعه للعلاج بمصحة بمدينة أػادير / المغرب. و بسبب هذا الغياب التمست النيابة العامة فصل ملف متابعة المواطن الصحراوي " محمد الأيوبي " عن ملف متابعة المعتقلين الحاضرين، سواء منهم المتابعين في حالة اعتقال و عددهم 21 مدافعا عن حقوق الإنسان و معتقلا سياسيا صحراويا أو المتابعين في حالة سراح، و عددهم اثنان.و بعد البث في هذا الملتمس ، قررت هيئة المحكمة تأجيل البدء في مناقشة ملف المعتقلين السياسيين الصحراويين الحاضرين إلى غاية 24 يناير / كانون ثاني 2017 ، في حين قررت متابعة المواطن الصحراوي " محمد الأيوبي " المتابع في حالة سراح مؤقت في جلسة حدد لها تاريخ 13 مارس / أدار 2017 .وقد سمحت السلطات المغربية لفرد واحد فقط من عائلات معتقلي قضية " اػديم إزيك " لحضور جلسة الثانية لمحاكمة أبنائهم قبل أن يتدخل عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني بطرد المواطن الصحراوي " عبد الله السباعي " شقيق المدافع عن حقوق الإنسان و المعتقل السياسي الصحراوي " أحمد السباعي " من داخل قاعة الجلسات.كما أنه ، نظمت الجماهير الصحراوية وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر المحكمة المذكورة ، رددت خلالها شعارات منددة بالمحاكم المغربية اللاشرعية و مطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين ، و تخللتها مداخلات لمدافعين عن حقوق الإنسان و طلبة و متضامنين صحراويين قطعوا مئات الكيلومترات من أجل الدفاع عن معتقلي قضية " اػديم إزيك " و تسجيل التضامن مع عائلاتهم.و خلال هذه الوقفة السلمية تعرض المحتجات و المحتجون الصحراويون لمضايقات و استفزازات و لتحرشات و كلام نابي من طرف مجموعة من المواطنين المغاربة أمام مرأى و مسمع من عناصر الشرطة و القوات المساعدة.
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 23 يناير / كانون ثاني 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.