السفارة السعودية بالجزائر تنفي صحة التصريحات المتداولة حول موقف المملكة اتجاه قضية الصحراء الغربية


الجزائر 
19 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ نفت السفارة السعودية بالجزائر صحة التصريحات المتداولة حول موقف المملكة اتجاه قضية الصحراء الغربية والتي نسبت للسفير سامي بن عبد الله الصالح حسبما نقلته صحيفة الصوت الأخر الجزائرية .
ووصف بيان للسفارة ما نشر على الوسائط الالكترونية وتم تداوله على نطاق واسع بـ”الخبر الكاذب والمفبرك” والذي أعدته جهات لم يسمها البيان بهدف ضرب جهود التقارب وسبل التعاون بين البلدين الشقيقين “الجزائر والسعودية”.
وأبدت الدبلوماسية السعودية غضبا شديدا في ردها على هذه الأكاذيب مثلما جاء توصيف ذلك لديها، معتبرة الأمر برمته مجرد محاولة بائسة للتشويش على التقارب الجزائر السعودي في عدة مجالات حيوية واستراتيجية على رأسها “الشأنين السياسي والاقتصادي”.
وكانت تصريحات قد نسبت للسفير السعودي في حوار قيل إنه أجراه مع أحد الوسائل الإعلامية، تحدث فيه عن القضية الصحراوية بما لايتوافق مع المواثيق الأممية والمبادئ الجزائرية، ويسيء للجهود المبذولة في الصدد من أجل إيجاد تسوية وحل نهائي لهذا الملف ومنح الشعب الصحراوي الحق في تقرير المصير كما تنص عليه العهود الدولية من منطلق تصفية الاستعمار، قبل أن تفند السفارة عبر بيان لها هذا الخبر مؤكدة عدم إجراء السفير لأي حوار مؤخرا مع أي وسيلة إعلامية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.