السلطات المغربية تمنع المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان " كلود مونجان " من مغادرة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء / المغرب




منعت السلطات المغربية مجددا مساء يومه الأحد 05 فبراير / شباط 2017 المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان " كلود مونجان " Claude Mangin من مغادرة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء / المغرب مباشرة بعد قدومها إليه في رحلة عبر الطائرة كانت قد نقلتها من مدينة جنيف السويسرية.
و يأتي التوقيف التعسفي للأستاذة و المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان " كلود مونجان " Claude Mangin بالمطار المذكور من أجل إرغامها على العودة في أول طائرة إلى بلدها ، في وقت كانت ترغب فيه إلى مواصلة رحلتها اتجاه مدينة الرباط / المغرب قصد زيارة زوجها المدافع عن حقوق الإنسان و المعتقل السياسي الصحراوي " النعمة الأسفاري " و باقي رفاقه المتواجدين رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العرجات01 بسلا / المغرب.
و قد سبق للدولة المغربية أن منعت بتاريخ 19 أكتوبر / تشرين أول 2016 السيدة " كلود مونجان " Claude Mangin من مواصلة زيارتها للمغرب بمطار الرباط / المغرب و أرغمتها على العودة عبر أول طائرة متوجهة إلى الديار الفرنسية.
و قد تعود الأسباب الحقيقية لهذا المنع السافر الذي يأتي بعد التأجيل الثاني لمحاكمة مجموعة معتقلي قضية " اػديم إزيك " المتابعين بعد مرور أكثر من 06 سنوات بالغرفة الجنائية بملحقة محكمة الاستئناف بالرباط / المغرب بسبب ما تقوم به المدافعة الفرنسية عن حقوق الإنسان" كلود مونجان " Claude Mangin من تحركات و أنشطة تهدف إلى التعريف بقضية الاعتقال السياسي بالصحراء الغربية و إلى الضغط على الدولة المغربية للإفراج عن المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين ، و على رأسهم معتقلي قضية " اػديم إزيك " الذين كان القضاء العسكري المغربي قد أصدر بتاريخ 17 فبراير / شباط 20133 أحكاما قاسية جدا ضدهم تتراوح ما بين المؤبد ( مدى الحياة ) و 20 سنة سجنا نافذا.
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 06 فبراير / شباط 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.