مجلس السلم والأمن الأفريقي يقرر الرفع من مستوى تكليف الرئيس تشيصانو إلى ممثل سامي للاتحاد في الصحراء الغربية


أديس أبابا 25 مارس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - قرر مجلس السلم والأمن الإفريقي في بيان ختامي صدر أمس الخميس عن جلسته رقم 668 المنعقدة يوم الاثنين المنصرم حول الصحراء الغربية ، أن يرفع من مستوى التكليف السياسي للمبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي للصحراء الغربية ليصبح ممثلا ساميا للاتحاد في الصحراء الغربية.
وأبرز المجلس في بيانه الذي يعتبر بمثابة قرار ، أنه "يقرر تعزيز ولاية الرئيس السابق جواكيم ألبيرتو شيسانو ، ليتم تعيينه ممثلا ساميا للاتحاد الإفريقي إلى الصحراء الغربية.وأضاف البيان أن المسؤول الإفريقي سيكلف في إطار مهامه الجديدة "بتيسير المحادثات المباشرة بين الدولتين العضوين (المغرب والجمهورية الصحراوية) وتعبئة الجهود الإفريقية والأممية المطلوبة لهذا الغرض".كما طالب المجلس من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقية "اتخاذ الخطوات اللازمة لتمكين الممثل السامي للاتحاد الإفريقي من الاضطلاع بولايته على الفور".من جهة أخرى رحب المجلس بالخطوات التي اتخذتها رئيسة المفوضية السابقة "تنفيذا للمقررات ذات الصلة التي اتخذتها أجهزة صنع سياسة الاتحاد الإفريقي دعما لجهود الأمم المتحدة ، بما في ذلك جهود المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي ، حيث أعرب المجلس عن ارتياحه لجهود هذا الأخير لمعالجة المأزق الحالي في عملية السلام وأثنى على التزامه بالاضطلاع بولايته.جدير بالذكر أن المملكة المغربية لم تحضر اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي ، المنعقد يوم الاثنين الماضي ، على الرغم من الدعوة الرسمية التي وجهت إليها لحضور المداولات حول إحاطات عن الوضع في الصحراء الغربية

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.