المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " يضرب عن الطعام


بوزكارن /المغرب 04 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ أعلن المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " عن دخوله منذ 01 أبريل / نيسان 2017 في إضراب مفتوح عن الطعام داخل زنزانته بالسجن المحلي بوزكارن / المغرب .
و يأتي دخول السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " مضطرا في هذا الإضراب المفتوح عن الطعام بسبب تماطل السلطات المغربية في إرسال جواز سفره و رخصة السياقة إلى إدارة السجن المذكور حسب ما كانت قد وعدت به سابقا بعد الإضراب المفتوح عن الطعام الذي سبق و أن خاضه بالسجن المحلي بتزنيت / المغرب ، و الذي بموجبه التزمت السلطات المغربية بواسطة بين النيابة العامة و مندوبية إدارة السجون بمباشرة إجراءات إصلاح وثيقتي جواز السفر و رخصة السياقة على أساس أن يتم تسليمهما لإدارة السجن أين يتواجد السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " .تبقى الإشارة إلى أن المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي " عبد الخالق المرخي " تعرض للاعتقال السياسي بتاريخ 29 أبريل / نيسان 2014 من داخل مفوضية الشرطة بمدينة كليميم / جنوب المغرب بمبرر وجود مذكرة بحث صادرة في حقه مرتبطة بفبركة عناصر الاستخبارات المغربية لمجموعة من التهم ذات الطابع الجنائي من أجل محاكمته بأقصى العقوبات ، و هو ما حصل بالفعل حينما أصدرت في حقه غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير / المغرب حكمين قاسيين ابتدائيا و استئنافيا مدتهما 04 سنوات سجنا نافذا على خلفية نشاطه الحقوقي و الإعلامي و موقفه من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال ، كما أن هذه الأجهزة سبق و أن داهمت بتاريخ 29 سبتمبر / أيلول 2013 منزل عائلته بمدينة كليميم / جنوب المغرب ، حيث تمت مصادرة جواز سفره و رخصة السياقة و مجموعة من وثائقه و مستلزماته الشخصية دون أي مبرر قانوني. المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويينعن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 04 أبريل / نيسان 2017

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.