إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    السبت، أبريل 29، 2017

    تنديد واسع بعرض فيلم مغربي داخل البرلمان الاوروبي يقارن بين جبهة البوليساريو التحريرية ومنظمات ارهابية


    بروكسل 29 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ ندد سفير الجزائر ببروكسل عمار بلاني اليوم الجمعة ب”تضليل مغربي جديد” واصفا عرض البرلمان الاوروبي لفيلم وثائقي يقارن بين حركة جبهة البوليساريو التحريرية ومنظمات ارهابية ناشطة بمنطقة الساحل بتعتيم اعلامي فاضح”.
    و صرح الدبلوماسي الجزائري لوكالة الانباء الجزائرية يقول أن الامر يتعلق ب”تضليل مغربي جديد” بالبرلمان الاوروبي. و في الحقيقة يتعلق الامر هنا بعملية تعتيم اعلامي فاضح يدبرها و يطبقها المتعاونون المحليون مع الاستخبارات المغربية”.
    و اعتبر السيد بلاني ان “هذه المؤامرة تعد جد فاضحة حيث فضل كل النواب الاوروبيون لاسيما ذلك الذي كان من المقرر ان يكون المشرف الرئيسي على هذا العرض عدم المشاركة فيها خوفا منهم على فقدان مصداقيتهم عند اشراك اسمهم بهذه
    المناورة الخبيثة و المصطنعة”.
    و نظمت النائب المغربية من الحركة الاصلاحية لطيفة ايت بعلى و هي من اصل مغربي بالبرلمان الاوروبي عرضا لفيلم وثائقي بعنوان “روابط الصحراء و الساحل: تهريب و مخدرات و ارهاب” اخرجه المغربي لحسن بوحاروتي و هو مختص في الافلام الوثائقية الدعائية و المروجة لاطروحات الاستعمار المغربي.
    و يحاول هذا الفيلم الوثائقي الذي يتمثل ممثلوه الرئيسيون في النائب الاوروبي ايمريك شوبراد المطرود من حزب اليمين المتطرف الفرنسي الجبهة الوطنية بتهمة معاداة الاجانب و مدير المكتب المركزي للتحريات القضائية عبد الحق الخيام
    التشكيك في مصداقية جبهة البوليزاريو التي تصنفها منظمة الامم المتحدة كحركة تحرير وطنية و تحويلها الى منظمة ارهابية كتنظيم القاعدة في المغرب العربي او الجماعة الارهابية موجاو.
    و قد حمل اعتراض العديد من البرلمانيين الاوروبيين على عرض هذا الفيلم الوثائقي المشرف الرئيسي على العرض النائب الاوروبي البلجيكي و المفوض الاوروبي السابق لوي ميشال الى عدم المشاركة فيه.
    و كان موقف النائب الاوروبي لوي ميشال مماثلا لدى عرض الفيلم الوثائقي الدعائي “الصحراء الغربية: مصدر و موارد” بالبرلمان الاوروبي في ابريل 2016 لنفس المخرج المغربي لحسن بوحاروتي حيث لم يشارك في هذا العرض.
    و عند اخطاره من قبل نواب اوروبيين بهذا العرض اشار رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تجاني في رده الى ان “مثل هذه التظاهرات حتى و ان نظمت بمقر البرلمان الاوروبي فانها لا تمثل الموقف الرسمي للبرلمان الذي يعبر عنه من خلال
    اللوائح العامة و عبر اجهزته البرلمانية الرسمية”.
    وأضاف السيد بلاني قائلا “اضطر المنظمون على مستوى السفارة المغربية أن يستدعوا خادمهم المطيع المعروف داخل البرلمان بعدوانيته للجزائر وهو ممثل تيار سياسي حقود وبغيض من أجل التكفل بحيثيات هذه المهزلة المثيرة للشفقة”.
    و من بين 751 نائبا بالبرلمان الأوروبي حضر إيميريك شوبراد وحده عرض “الفيلم الوثائقي”.
    كما اضطر المنظمون لإجراء بعض التغييرات على بطاقة العرض للفيلم الوثائقي من خلال حذف اسم جبهة البوليزاريو الذي كان واردا إلى جانب منظمات إرهابية.
    و تعمد الفيلم عدم التطرق إلى حقيقة كون المغرب أحد أكبر الممونين العالميين بالمخدرات في جزئه المخصص للإتجار بالمخدرات القادمة من امريكا اللاتينية في المنطقة.
    و لم يتطرق الفيلم عمدا إلى العلاقة بين الجريمة و الإتجار بالمخدرات كونها تزعج السلطات المغربية حيث أوضح السيد بلاني أن التقرير المنجز سنة 2016 من قبل “فرونتاكس” و الذي نشر مؤخرا “يشير بوضوح إلى مسؤولية المغرب في جزئه
    الخاص بالجريمة العابرة للحدود”.
    و أضاف أن هذا التقرير أكد أن “المغرب أصبح منفذا لتجارة القنب الهندي باتجاه أوروبا والأسواق المحلية” مبرزا أن التقرير يشير إلى أن “الإتجار بالمخدرات هو النشاط الأكثر ربحا للجماعات الاجرامية الناشطة في شمال المغرب وان تجارة الحشيش تعد نشاطا قليل الخطر كثير الأرباح حيث يبقى مجالا أكثر جاذبية من الاتجار بالمهاجرين”.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: تنديد واسع بعرض فيلم مغربي داخل البرلمان الاوروبي يقارن بين جبهة البوليساريو التحريرية ومنظمات ارهابية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab

    اعلانات

    Scroll to Top