إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأحد، مايو 21، 2017

    حكومة فنزويلا تجدد تضامنها مع كفاح الشعب الصحراوي من اجل الاستقلال.


    فنزويلا 21 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ جددت حكومة فنزويلا اليوم الاحد دعمها القوي للشعب الصحراوي الذي يكافح منذ سنوات من اجل تحقيق استقلال وطنه.
    واكدت وزيرة الخارجية “ديلسي رودريغيز” ان فنزويلا تستغل احياء الشعب الصحراوي لذكرى اندلاع الكفاح المسلح لتجدد تضامنها مع كفاحه الذي يخوضه اجل الاستقلال وتحرير اراضيه المحتلة.
    وتتعرض فنزويلا منذ أسابيع لهجمة شرسة تقودها عدة أطراف دولية من بينها النظام المغربي لزعزعة استقرار هذا البلد الذي ظل متمسكا بدعم قضايا التحرر وفي مقدمتها القضية الصحراوية .
    وأدانت حكومة فنزويلا محاولات النظام المغربي التدخل في شؤونها الداخلية ، مؤكدة ان مثل هذه المحاولات لن تجدي في تحقيق اهدافها.
    وابرز بيان للخارجية الفنزويلية نشر شهر ابريل الماضي ان النظام المغربي الذي يوصل احتلال الصحراء الغربية التي تخضع لمسار تصفية الاستعمار من طرف الامم المتحدة، ويمارس أبشع الانتهاكات ضد الشعب الصحراوي غير مؤهل لاعطاء فنزويلا دروس في الديمقراطية وحقوق الانسان.
    وأوضح البيان ان النظام المغربي الذي حول المغرب الى دولة استبدادية مصنفة في ادنى درجات السلم العالمي في التنمية البشرية، يحاول اليوم التدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا.
    وخلص البيان الى ان موقف النظام المغربي يندرج ضمن مؤامرة دولية تستهدف زعزعة استقرار فنزويلا عبر التدخل في شؤونها الداخلية.
    ومن بين المواقف التي أزعجت الرباط اعلان رئيس اللجنة الأممية المكلفة بتصفية الاستعمار السيد رافييل راميريث” مؤخرا بنيويورك عن مقترح يقضي بإرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى الصحراء الغربية.
    وفشل النظام المغربي الذي تحالف مع إسرائيل في منع السفير الفنزويلي من الفوز للمرة الثانية على راس لجنة ال24 المعنية بتصفية الاستعمار .
    وتميزت عضوية جمهورية فنزويلا بمجلس الأمن بحضور لافت للقضية الصحراوية مما ساهم في إحباط محاولات مغربية للالتفاف على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.
    لقد رافع الدبلوماسي المحنك “رافييل راميريث” خلال فترة عضوية بلاده الممتدة بين 2015 و2016 بقوة عن القضية الصحراوية وتصدى في أكثر من مرة للمحاولات التي قادتها فرنسا بالتعاون مع دول داخل مجلس الامن الدولي ، للتعتيم حول ما يجري في الصحراء الغربية .
    خلال عضويتها بالمجلس استطاعت فنزويلا النجاح في عقد جلسات طارئة للمجلس لدراسة الملف الصحراوي خاصة بعد التطورات الخطيرة التي بدأت بعد الزيارة التاريخية للامين العام للأمم المتحدة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة.
    وخلال عضويتها تمكنت فنزويلا التي تترأس لجنة ال24 من تجديد التأكيد على تمثلية جبهة البوليساريو للشعب الصحراوي هذه الاخيرة التي حضرت جلسة مجلس الأمن التي عقدها مع المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي”جواكيم شيسانو”، وظلت المشاورات وتنسيق المواقف بين البعثة الفنزويلية ونظيرتها الدبلوماسية متواصلة.
    وبلجنة تصفية الاستعمار أحبطت فنزويلا محاولات المغرب تحويل النقاش الجاري حول مسالة تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية وإقحام ممثلين وهميين للشعب الصحراوي خلال النقاش العام حول قضايا تصفية الاستعمار.
    وفي يونيو الماضي نظمت البعثات الدائمة لفنزويلا ندوة أكاديمية لمناقشة تطورات مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية والاقليم المستعمرة الأخرى.
    ووقفت اللجنة الأممية الخاصة بتصفية الاستعمار دقيقة صمت ترحما على الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز وحيت على لسان رئيسها سفير فنزويلا و ممثلها الدائم هذا المناضل الكبير الذي كرس حياته للكفاح ضد الاستعمار.
    دقيقة الصمت سجلت عند افتتاح ملتقى الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار المنعقد في نيكاراغوا من 31 مايو إلى 2 يونيو 2016 بحضور كافة الوفود المشاركة و ممثلة الرئيس دانيال أورتيغا و السلك الديبلوماسي المعتمد في ماناغوا.
    وشكلت فنزويلا الى جانب انغولا ، والأرغواي حلف ثلاثي كان له دور فعال خلال نقاشات مجلس الامن, خاصة مع إصرار النظام المغربي على عرقلة الجهود الأممية وتعطيل مسلسل السلام .
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حكومة فنزويلا تجدد تضامنها مع كفاح الشعب الصحراوي من اجل الاستقلال. Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top