إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الجمعة، يونيو 23، 2017

    بعد عقود من النهب الممنهج المغرب يعترف بوجود: الذهب واليورانيوم و الماس بالصحراء الغربية


    الصحراء الغربية 23 يونيو 2017(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- مباشرة وعقب نشر جمعية مراقبة الثروات وحمية البيئة تحقيقا لها تحت عنوان : "الطريق الى الذهب في الصحراء الغربية"، سارع المكتب الوطني للهيدروكاربورات و المعادن في بيان له، صادر اثر انعقاد الدورة 13 لمجلس إدارته مساء الأربعاء 21 يونيو الجاري بالرباط حول أعمال التنقيب المعدني الى تأكيد وجود كمية هائلة من الذهب، و عن وجود كمية كبيرة من اليورانيوم و مناجم الماس بمنطقة الصحراء الغربية، حيث وضح المكتب في البيانذاته، أن أعمال التنقيب المعدني بالمغرب حتى متم شهر دجنبر 2016، همت 40 هدفا تقع بمناطق واعدة بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، مبرزا أن أعماله الخاصة همت 29 هدفا، منها 11 هدف همت معادن ثمينة، فيما همت 8 منها المعادن الرئيسية و اليورانيوم، و هدفان تركزا حول الصخور و المعادن الصناعية، و 7 شملت الاستكشاف المعدني فضلا عن مشروع خاص.
    كما أضاف المكتب أن الأعمال المشتركة همت من جهتها 11 هدفا، من ضمنها 4 أهداف شملت المعادن الرئيسية، و 4 أخرى همت المعادن الثمينة و 3 همت الصخور و المعادن الصناعية، مشيرا إلى أن هذه الأعمال مكنت من تأكيد الاهتمام بالاستكشافات، التي تشمل معادن مختلفة بمنطقة الصحراء الغربية.
    ان النظام المغربي قام و على مدار عقود بنهب هذا المعدن الصحراوي الثمين، حيث يعمل على تهريبه الى دول صديقة تتكفل بتسويقه نيابة عنه، كل ذلك يتم في سرية تامة ، وهذا ما تم فضحه من خلال تقرير نشره موقع “Theguardian” البريطاني، يتناول معطيات خطيرة تتعلق بتهريب الذهب المغربي إلى الإمارات، حيث أوضح التقرير، أن حوالي أربعة إلى خمسة أطنان من سبائك الذهب مغطاة بالنحاس تم تهريبها من المغرب إلى مدينة دبي بالإمارات.
    وحسب التقرير ذاته، فإن "أمجد ريهان" هو خبير بشركة “Ernst and Young” اكتشف أثناء قيامه بعملية افتحاص للذهب بمجموعة “كلوتي” التي تعتبر أكبر مكرر للذهب في دبي، بعض الاختلالات الخطيرة، حيث قال: ” يمكنني القول بأن ما فعلوه غير أخلاقي بتاتا و غير نزيه، ولا أستطيع أن أصدق ان هاته الأشياء تقام في مدينة حضارية كدبي، فخلال افتحاصي وجدت بعض الاختلالات الخطيرة، من بينها صفقات تمت بالأوراق النقدية ولم يتم التبليغ عنها بأكثر من 5.2 مليار دولار أي ما يعادل 53 مليار درهم مغربي من طرف مكرر واحد في عام واحد، علما أنه يجب عدم استخدام الأوراق النقدية خاصة إذا تعلق الأمر بالمتاجرة في الذهب”.
    وأضاف: “ما اكتشفناه كان صادما ولا يجب التسامح معه بتاتا، وهو وجود ما بين 4 و 5 أطنان من الذهب عبارة عن سبائك مغطاة بالنحاس مهربة من المغرب وصلت إلى مدينة دبي بالامارات، و تم إعلانها أنها ذهب في الجمارك الشيء الذي جعل فريق الخبراء فور عثورهم على هذه الكمية يتحدثون إلى مسؤولي “كلوتي” الذين اعترفوا بأن هذه هي الطريقة المتبعة مع مزوديهم بالمغرب”.
    ان جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية، وبعد ان توصلت بمعلومات موثوقة و صور حصرية جديدة منذ يومين تؤكد وجود الذهب النقي في حالته الطبيعية من بعض المنقبين، لتناشد مرة اخرى الامم المتحدة و مجلس الأمن على التحرك العاجل من اجل معرفة مصير هذا الذهب القذر الذي ينهبه النظام المغربي على مر عقود من الزمن في سرية تامة، خصوصا في ظل ما يكابده ازيد من نصف الشعب الصحراوي في مخيمات اللجوء من مرارة وظروف قاسية و الذي يعيش على فتات المساعدات الانسانية، فضلا عن ما يعانيه الصحراويون في الاراضي المحتلة من تفقير وتجويع وغياب لأدنى شروط و اسباب العيش الكريم.
    يتبع...
    عن جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: بعد عقود من النهب الممنهج المغرب يعترف بوجود: الذهب واليورانيوم و الماس بالصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab

    اعلانات

    Scroll to Top