في بيان بالمناسبة, اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي تجدد تضامنها المطلق مع الثورة الصحراوية


بمانسبة الذكرى ال45 لتاسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب اصدرت اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي بيانا تضامنيا جاء فيه:
” يخلد الشعب الصحراوي في مختلف تواجده في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف و الجاليات و الأرض المحتلة وجنوب المغرب ذكرى 10 ماي ذكرى تأسيس جبهة البوليساريو سنة 1973 بسواعد الرجال و شباب الثورة الصحراوية الذين واجهوا بعد هذا التأسيس المستعمر الإسباني بالكفاح المسلح .
وجسدت جبهة البوليساريو ــ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب ــ بعد تأسيسها نموذجا فريدا في حركات التحرر بانخراطها إلى جانب الشعب الصحراوي ومرافقته في كل مراحل النضال و العمل على تأطيره وفق مشروع سياسي واحد التف حوله جميع الشعب الصحراوي وحج للمساهمة فيه كل من ينتمي لهذا الوطن وطن الصحراء الغربية .
الذكرى 45 لتأسيس البوليساريو يجدد فيها الشعب الصحراوي من جديد وفائه لمبادئ الجبهة و نهجها وكانت هذه الذكرى مناسبة لتجديد الولاء للممثل الشرعي و الوحيد للشعب الصحراء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب والسير على نهج الشهداء الذين سقطوا في ساحة الشرف دفاعا عن الأرض و الحقوق السامية .
وما دامت الثورة في الساقية الحمراء وواد الذهب انطلقت من العمق العربي فإن اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي تجدد تضامنها المطلق مع الثورة الصحراوية و تهنيء بهذه المناسبة جبهة البوليساريو قيادة وقاعدة وكل المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين في السجون المغربية .
جبهة البوليساريو نضال من أجل الحق و الحرية ” .

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *