حركة النهضة التونسية تنفي قيام زعيمها بأي وساطة بين الجزائر والمغرب

فندت حركة النهضة التونسية، دخول رئيسها راشد الغنوشي، في مساعي للوساطة بين الجزائر والمغرب، وأفاد فوزي كمون، مدير مكتب الغنوشي في رسالة نشرها موقع ميدل إيست أن ” حركة النهضة لا تتدخل في مشاكل وقضايا تخص دولا أخرى، والمقال يتسبب في تشويش على القراء دون أي مبرر”.
وأشار المتحدث إلى أن هذه الأخبار “تضر بشكل خطير بسمعة الغنوشي والحزب في وقت حساس للغاية في الحياة السياسية التونسية وعلى الساحة السياسية الدولية”، وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن رغبة الغنوشي في الوساطة بين البلدين، وأشارت وسائل إعلامية إلى إن أحمد أويحيى رفض هذه الوساطة، وهو ما ظهر من خلال هذا البيان مجرد إشاعات لا أكثر ولا اقل.
المصدر: الجزائر 24

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *