ردود فعل مرحبة بالقمة التاريخية للرئيس الامريكي ونظيره الكوري الشمالي وأمل في إنهاء عقود من الأزمة

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة, انطونيو غوتيريس, بسعي كوريا الشمالية  والولايات المتحدة نحو حل دبلوماسي للأزمة, معربا عن امتنانه لكل من ساهم في  تهيئة الظروف لعقد هذه القمة.
وأعربت الصين, على لسان وزير خارجيتها, وانغ يي, عن أملها في أن تعمل هذه  القمة على خلق ثقة متبادلة والقضاء على الصعوبات من أجل التوصل إلى إجماع  أساسي  فضلا عن اتخاذ خطوات ملموسة نحو نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة  الكورية.
كما أكدت استمرارها في لعب دور بناء وهام من أجل التوصل إلى حل لمشكلة شبه  الجزيرة الكورية.
من جانبها, رحبت روسيا بانعقاد قمة الرئيس الأمريكي, دونالد ترامب, وزعيم  كوريا الشمالية, كيم جونغ أون, مشيرة إلى ان "هذه القمة, مهما كانت نتيجتها,  أفضل من مواصلة التهديدات المتكررة بإلغاء اللقاء, والتي قام الزعيمان  بتبادلها خلال الأسابيع الأخيرة الماضية".
ووصفت وزير فرنسا للشؤون الاوروبية, ناتالي لواسو, توقيع ترامب وكيم على  وثيقة مشتركة خلال القمة التي جمعتهما اليوم,ب"الخطوة الهامة".
وفي ذات السياق, أعرب الرئيس الكوري الجنوبي, مون جيه-إن, عن أمله في أن تكون  القمة بين ترامب وكيم, "حجر الزاوية التاريخي في الانتقال من الحرب إلى  السلام".
يذكر أن كوريا الشمالية, تخضع لعقوبات اقتصادية بسبب برامجها النووية  والصاروخية منذ أن أجرت أولى تجاربها النووية في عام 2006.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.