الموزمبيق تدعو دولة الاحتلال المغربية إلى التعاون الجاد مع المبعوث الأممي قصد إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية


دعا مندوب الموزمبيق بمجلس حقوق الإنسان الأممي ، المغرب كقوة احتلال لإقليم الصحراء الغربية ، إلى التعاون وبشكل إيجابي مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد هورست كولر ، في تصوره الذي قدمه ، قصد التوصل إلى حل سياسي مقبول من طرفي النزاع المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ، والذي من شأنه أن يضمن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

وأبرز الدبلوماسي في مداخلة له خلال الجلسة العامة لمناقشة البند الثامن لجدول أعمال الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان المتعلق بمتابعة تنفيذ إعلان وبرنامج عمل فيينا لسنة 1993 ، الذي يكرس العديد من حقوق الإنسان بما فيها الحق في تقرير المصير ، أنه لمن المروع أن نخلد الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لهذا الإعلان ، في حين حق تقرير المصير كحق أساسي من حقوق الإنسان ، لا يزال سرابًا بالنسبة للأراضي غير المتمتعة بالاستقلال والتي من ضمنها الصحراء الغربية المحتلة.
ورحب السفير الموزمبيقي في ذات السياق، باستعداد مكتب المفوض السامي ومكتب المفوضية للقيام في أقرب وقت ممكن بمهمة متابعة فنية إلى الصحراء الغربية ، مجدداً في ختام تدخله تضامن ودعم بلاده السياسي غير المشروط مع شعب الصحراء الغربية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.