الجمهورية الصحراوية تحضر أعمال ورشة حول إستراتيجيات الإعلام الرقمي والأمن الإلكتروني بمقر الاتحاد الإفريقي

شارك وفد صحراوي مشترك بين وزارة الإعلام وكتابة الدولة للتوثيق والأمن ، في أشغال ورشة عمل لخبراء دول الاتحاد الإفريقي حول الأمن السيبراني وإستراتيجيات الإعلام الرقمي وسن التشريعات الإلكترونية بمقر الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا.
الورشة المنظمة من طرف مفوضية شؤون البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الإفريقي بالتعاون مع بعض الشركاء ، حضرها خبراء من الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي وممثلو المجموعات الاقتصادية الإفريقية وخبراء مختصون من شركاء الاتحاد الإفريقي.
واستعرض المشاركون في الورشة ما بين 23 و 27 من الشهر الجاري عروضا حول الأمن السيبراني والوقاية من التأثيرات الناتجة عن سوء استخدام المعلوماتية بصورة سلبية ومعالجة التحديات الناتجة عن الأمن السيبراني وأهمية التقنيات التكنولوجية في التنمية الاقتصادية والتدفق الحر للمعلومات ، وتعزيز المكاسب في الكفاءة والإنتاجية في جميع أنحاء إفريقيا.
وتوجت الورشة بالتشديد على أهمية تأسيس الميكانيزمات التنفيذية وسن التشريعات الإلكترونية بدول الاتحاد الإفريقي في مجال الأمن السيبراني لتستجيب للحاجة الماسة في الوقت الحاضر وتواكب التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم وتدريب المعنيين باستخدام المعلوماتية والانترنت على الآليات المطلوبة لحماية المعلومات وضمان التحكم في الأمن الإلكتروني.
وفي هذا السياق ، أبرز الوفد الصحراوي في ثلاث مداخلات أثناء الورشة ، استعداد الحكومة الصحراوية للاستفادة من الإستراتيجية الإفريقية الهادفة إلى تحقيق الأمن السيبراني وتمكين المواطن من الحق في الحصول على المعلومات ، رغم الحاجة الماسة إلى البنية التحتية الرئيسية وعوامل ضمان التأمين الإلكتروني.
وفي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية ، أكد السيد نافع مصطفى ددي الذي ترأس الوفد الصحراوي ، أن هذه الورشة شكلت فرصة مناسبة للتكامل الإفريقي في تطوير سبل الأمن السيبراني والوقاية من المخاطر المعلوماتية التي تتهدد حق المواطن الإفريقي في اكتساب المعلومة.
وأبرز المتحدث أن الجمهورية الصحراوية تنخرط بموقف مبدئ في كل السياسات والإستراتيجيات التي من شأنها توحيد المجهود القاري ، لاسيما في المجالات ذات العلاقة بأمن الموارد البشرية القارية وحق المواطن الإفريقي في الحماية المعلوماتية ، باعتبار الموارد البشرية الركيزة الأساس في التحول القاري.
وقد ضم الوفد الصحراوي المشارك نافع مصطفى ددي الأمين العام لكتابة الدولة للتوثيق والأمن ، حمة المهدي البوهالي مسؤول قسم المواقع الإلكترونية بوزارة الإعلام ولحبيب عالي المكلف بالحماية بالقسم التقني بوكالة الأنباء الصحراوية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.