دورية للشرطة الوطنية تعثر على 50 كلغ من المخدرات بولاية أوسرد.


نقلت مجلة “المستقبل الصحراوي” عن مصدر في الشرطة الوطنية أن دورية للشرطة بولاية اوسرد كانت في عملها الليلي عثرت على حقيبتين بهما أزيد من 50 كلغ من المخدرات.
ذات المصدر أكد ان العثور على شحنة المخدرات تمت ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء من الاسبوع الجاري ، موضحا أنه لم يتم العثور على أي أثر للشخص المسؤول عن هذه الكمية من المخدرات، ولا يوجد أي متابع على خلفية القضية، ولم توجه اصابع الاتهام لاي كان رغم الكمية الكبيرة من المخدرات التي تم العثور عليها، وهي كمية تعيد الى الاذهان النشاط الكبير لشبكات تجارة المخدرات، فرغم الجدران الرملية التي تحيط بمخيمات اللاجئين الصحراويين وتشديد الاجراءات الامنية الا ان تجار المخدرات لازال باستطاعتهم ادخال كميات كبيرة من هذه السموم ،مايفتح فرضية نجاحها في اختراق بعض الاجهزة الامنية وضمانها لحماية من بعض الشخصيات النافذة في النام الصحراوي.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *