الاحتلال الاسرائيلي يقرر إبعاد رئيس مجلس أوقاف القدس عن "الأقصى"


سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، الأحد، رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس عبد العظيم سلهب، والمدير السابق للمسجد الأقصى ناجح بكيرات قرارات إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى لمدة سبعة أيام. 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن محامي هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير، إن الشرطة الإسرائيلية أخذت قرارا بشأن ابعاد "سلهب" و"بكيرات" قبل عرضهما خلال ساعات اليوم على محكمة الإسرائيلية، دون تفاصيل إضافية.
واعتقلت الشرطة الإسرائيلية فجر الأحد الشيخ عبد العظيم سلهب من منزله في بلدة بيت حنينا شمال القدس، كما اعتقلت مدير اكاديمية الأقصى للوقف والتراث والمدير السابق للمسجد الأقصى الشيخ ناجح بكيرات بعد مداهمة منزله في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة. 
يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل. 
كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994). 
وفي مارس / آذار 2013، وقع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تعطي الأردن حق "الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات" في فلسطين.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *