وفد من المتضامنين الفرنسيين يستقبل بمقر اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان


استقبل رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان السيد أبا الحيسن، وفدا من المتضامنين الفرنسيين الذين يشرع في زيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والمؤسسات الوطنية بالتزامن مع الاحتفالات المخلدة للذكرى ال43 لإعلان الجمهورية الصحراوية وفعاليات مارتون الصحراء.
وقدم السيد ابا الحيسن، لضيوف الشعب الصحراوي، عرضا مفصلا عن طبيعة عمل اللجنة ودورها في المرافعة عن حقوق الشعب الصحراوي، سواء بمخيمات اللاجئين، الأراضي المحتلة والأجزاء المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية، بالإضافة إل دورها في ترسيخ ثقافة حقوق الانسان داخل المجتمع الصحراوي ومؤسسات الدولة الصحراوية.
كما قام الوفد، الذي يرافقه ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد ابي بشرايا، بزيارة الى رواق يوثق جرائم حرب التي ترتكبها الأجهزة الأمنية والعسكرية للنظام المغربي في حق المدنيين العزل، وأهم الملفات التي تعمل عليها اللجنة لفضح كل الانتهاكات المرتكبة السجناء السياسيين والمدافعين عن حقوق بالمدن المحتلة في ظل الحصار الإعلامي والعسكري وغلق الإقليم أمام الصحافة والمنظمات الدولية.
هذا وتجدر الإشارة إلى ان الوفد الفرنسي، قام بزيارة إلى المتحف الوطني للمقاومة، كما أجرى لقاءات مع مسئولي مركز تعليم اللغة الفرنسية، ومستشفى ولاية السمارة، بالإضافة الى المشاركة في الإحتفالات المخلدة لذكرى إعلان الجمهورية إلى جانب باقي الوفود الأجنبية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *