الاتحاد الافريقي مطالب بالقضاء على سبب لجوء الشعب الصحراوي، و فرضه لاستكمال زيارة لجنة حقوق الانسان و الشعوب الى المنطقة المحتلة


دعا الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية السيد حمدي الخليل ميارة اليوم من اديس ابابا، الى تشخيص السبب الذي ادى الى لجوء الاف الصحراويين عن وطنهم و اقامتهم بمخيمات للاجئين بمنطقة تندوف جنوب غرب الجزائر لما يزيد عن 40 سنة، مطالبا الاتحاد الافريقي بالضغط على المغرب لتنفيذ مقرر قمة اديس ابابا 2017، بخصوص استكمال مهمة اللاجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب.
و قال الوزير الصحراوي في تصريح للتلفزيون الوطني على هامس الدورة العادية ال 34 للمجلس التنفيذي، ان الجمهورية الجمهورية الصحراوية تامل بان ينجح الاتحاد الافريقي في تجسيد شعار السنة الافريقية 2019، و ايجاد الحلول المستدامة للاجئين و النازحين و المرحلين قسرا، منبها الى ان قضية اللاجئين الصحراويين هي اقدم لاجئين في افريقيا بسبب احتلال المملكة المغربية لارضهم سنة 1975.
و ضاف ان الشعب الصحراوي الذي هُجَر من ارضه منذ 1975، قرر الصمود و تحدي المعاناة من اجل تلبية مطلب سياسي واحد و هو الاستقلال و الحرية، و لم يغادر وطنه بسبب المجاعة و لطلب الخبز.
و في تعليقه على مضمون مشاريع المقررات التي ستصادر عليها القمة، شدد السيد حمدي ميارة على ضرورة ممارسة الضغط الافريقي على المغرب كي يمتثل لتنفيذ مقرر قمة اديس ابابا يوليو 2017 و المتعلق باستكمال زيارتها الى الاجزاء المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *