المجموعات البرلمانية السلام الحرية للشعب الشعب تجدد دعمها للقضية الصحراوية


جددت المجموعات البرلمانية السلام والحرية للشعب الصحراوي دعمها آللامشروط لحق الشعب اللصحراوي وقضيته العادلة .
جاء ذلك في البيان الختامي الذي توج اجتماعها الثالث والعشرين الذي احتضنته جزر البليار الاسبانية ، جدد التأكيد على دعم القضية الصحراوية العادلة .
كما طالب البيان المجتمع الدولى بضرورة الدفاع عن حقوق الانسان فى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وبالعمل على فتح المناطق المحتلة للمراقبين و الحقوقيين الدوليين وفك الحصار الاعلامي المضروب على تلك المناطق .
وجدد البيان مطالبته بضرورة اطلاق سراح جميع المعتقلين الصحراويين فى السجون المغربية و بضرورة تقديم المزيد من الدعم الانساني للاجئيين الصحراويين.
تجدر الاشارة الى ان الاجتماع الثالث والعشرين للمجموعات البرلمانية حضره كل من كارميلو راميريز ، رئيس المؤسسات المتضامنة مع الشعب الصحراوي FEDISSAH، وفيليبي بريونيس، رئيس الرابطة الدولية للحقوقيين من أجل الصحراء الغربية(IAJUWS)، بالاضافة الى بيبي تابوادا رئيس التنسيقية الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراويCEAS-Sahara، و العديد من البرلمانيين الاسبان من مختلف الاحزاب السياسية و جمعيات التضامن النشطة بالمنطقة و عدد من الاعلاميين و المتضامنيين الاسبان، بالإضافة إلى وفد برلماني صحراوي .

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *