قانون أمريكي يمنع الاحتلال المغربي من عقد صفقة سلاح مع روسيا


تراجع الاحتلال المغربي عن اقتناء منظومة الدفاع الجوي الروسي (إس 400) التي تعد من بين الأقوى في العالم بقدرتها على اعتراض الأهداف الجوية على بعد 380 كيلومترا والأهداف الباليستية على بعد 60 كيلومترا، بسبب مخاوف من قانون “كاستا” الأمريكي.

وأوضحت يومية “المساء” المغربية في عدد نهاية الأسبوع، أن الرباط بدأت مفاوضات مع واشنطن للحصول على نظام دفاع جوي أمريكي، لتعويض تراجعها عن اقتناء منظومة السلاح الروسي.
وتابعت اليومية أن صفقة حصول المغرب على هذه المنظومة لن تتم بسبب قانون العقوبات الأمريكي “كاستا”، الذي لوحت به أمريكا في وجه أي دولة حليفة ترغب بشراء منظومة الدفاع الروسية.
ويعتبر المغرب من الدول التي تستخدم الاسلحة في احتلال الصحراء الغربية وارتكاب مجازر وجرائم حرب ضد الانسانية ما يزيد من مخاطر تبعات صفقات السلاح مع الاحتلال المغربي.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *