أفتاتي: قيادات 'الإستقلال' و'الإتحاد الاشتراكي' بالصحراء الغربية "إما مهربي بنزين أو مهربي رمال"

كليميم (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)فضح عبد العزيز أفتاتي، أحد أبرز
وجوه حزب "العدالة والتنمية" القائد للأغلبية الحكومية بالمغرب، قيادات حزب "الإستقلال" وحزب "الإتحاد الإشتراكي" بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ووصفهم بــ"مهربي البنزين والرمال" وقال: " قيادات حزب "الإستقلال" و"الإتحاد الإشتراكي" .. إما مهربي بنزين أو مهربي رمال".
وكشف المتحدث كيف تتخذ قيادات المخزن المغربي قضية الصحراء الغربية للاستثمار وتكوين الاموال على حساب الشعب الصحراوي الذي يطالب بحق تقرير المصير والاستقلال.
وهو ما يفسر الدفاع المستميت لهذه الاحزاب عن الطرح المغربي في استمرار احتلاله للصحراء الغربية.من جهة أخرى، تحدى أفتاتي، خلال لقاء تواصلي نظمه حزبه، صباح الأحد 23 يونيو، بمقر مجلس جهة كلميم، حميد شباط أمين عام حزب "الإستقلال" أن يكون بمقدوره رفقة من وصفه بـ"آكل صفقة اللقاحات" الكشف عن حجم ثورتهما، وقال أفتاتي "أنا مسؤول قسم الشفافية بالحزب وأستطيع وزن ثروة الرميد وبنكيران فهل يستطيع السي شباط أن يتقدم للكشف عن وزن ثروته، مع الإعتماد على عملية الضرب في الحساب وليس الزائد تجاوزا مع السي شباط".
وتساءل أفتاتي عن سر بقاء ثروة أخيرون والرجدالي في حدودها المرسومة قبل توليهما مسؤولية التدبير الجماعي، في وقت تحول فيه شباط بقدرة قادر إلى واحد من أثرياء المغرب؟
يشار إلى أن اللقاء عرف في بدايته مشادات قوية بعد أن حاول حراس أمن منع الأطر العليا الصحراوية المعطلة من الدخول إلى القاعة قبل أن يتراجعوا عن هذا القرار تحت إصرار الأطر على الدخول للقاعة التي احتضنت اللقاء.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *