يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الأحد، يونيو 12، 2016

    الوحدة هكذا اوصانا الراحل


    وهو في فراش الموت و قبل ان ترتقي الروح الى بارئها وهو يوصينا بالوحدة الوحدة الوحدة....ولم الشمل ولم الشمل ولم الشمل.... و لم يوصينا بالقبلية و لا غيرها بل بالثوابت الوطنية و القيم الاخلاقية، مثلما كان هو على هذه الحياة، بل صبر هو ما لم يصبره احد، و هو يدافع عن حقوقنا ويلم شملنا و يبث فينا الروح الوطنية، و تقبل قيد حياته كل شيئ، بل زاد صبرا و هو متيقن حق اليقين اننا على حق و ان النصر لا محالة ونحن لم يكن لدينا ادنى شك في ذلك... لكن من المؤسف حقا ان نجد المنتمون الى القبلية وهم يمجدون لمن سيخلف الراحل، بل اصبحت العناوين هكذا: "رجل المرحلة" و في نقاشاتهم تجدهم يقولون فلان لا يصلح لهذا و فلان لم يكن هكذا بل فلان هو المناسب، و الاخر يكذب لا بل فلان هو الأنسب وهكذا... من فضلكم كفاكم حديثا و كلاما لا يسمن و لا يغني من جوع. الايام كفيلة بيننا و المؤتمر الاستثنائي على الابواب و سنرى من سيختاره الشعب، رئيسا و قائدا لكن رسالتي للخليفة القادم هي: رحل عنا العزيز و لم يكن قبلي بل كان بسيطا مساعدا للبسطاء محنكا صبورا متواضعا يحترم الكبير و الصغير... رحمه الله و ما عليك إلا ان تسلك نهجه، فالشعب يريد محمد ثانيا و رجل يتحمل جميع مسؤولياته امام الله عز وجل ثم هذا الشعب المقاوم، و خاصة و نحن في مرحلة صعبة.
    اما واجبنا نحن كمواطنين هو الاخذ بوصية الراحل العزيز وهي الوحدة الوطنية، و لم الشمل، حتى تحقيق النصر و الوفاء لعهد الشهداء و التمسك بالمبادي الوطنية و الجبهة الشعبية، و ان نفشل كل محاولات العدو البائسة و الفاشلة التي هدفها تفكيك الشعب و نشر الفتن و القبلية...الخ و ما علينا ايضا نحن الا ان نظهر للعدو الغاشم المستبد، اننا شعب واحد موحد متحد، هدفه واحد و كلمته واحدة و مبداه واحد، وهو التمسك بالوحدة الوطنية و تحقيق النصر و الوفاء للعهد كما اوصانا الراحل العزيز و المجد و الخلود لشهداءنا الابرار. 
    بقلم:محمدلمين حمدي.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الوحدة هكذا اوصانا الراحل Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top