إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأحد، أكتوبر 09، 2016

    "من بلاد الباسك الى الصحراء الغربية" ورشات تجمع النساء الصحراويات والباسكيات


    9 اكتوبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ  تتواصل للأسبوع الثاني الورشات التي تجمع النساء الصحراويات والباسكيات "من بلاد الباسك الى الصحراء الغربية"
    في تفاعل منقطع النظير بين النساء الصحراويات المغتربات في ديار المهجر ببلدية "أيوديو" الباسكية تتواصل للأسبوع الثاني الورشات التي تجمع نساء جمعية "التواصل" ونساء من جمعية "ساسكاليلاري" .
    الورشات إبتدأت الاسبوع الماضي بورشة عن" المرأة المناضلة " والتي تشكل رمز من رموز النضال اليومي في وجه أشكال الاستعمار والطغيان والتوسع .وكانت المرأة الصحراوية هي النموذج الحاضر في الورشة,عندما إستحضرت الورشة إسم الام الشهيدة والمجاهدة الصابرة "سيدمي" كنموذج مضئ في تاريخ المرأة الصحراوية التي إمتشقت البندقية الى جانب إخيها الرجل في الجبهات الامامية من ساحات المعارك ,وقدمت الكثير من دروس البطولة والشجاعة ضاربة بذالك اسمى وارفع مثال يحتذى به للمراة الصحراوية المكافحة .وظلت كذالك على العهد الى أن ختارها الرفيق الاعلى الى جنبه ولم تبدل تبديلا.
    وقد وقع الاختيار على المجاهدة "سيدمي " من بين نساء إخريات لرسم صورتها على أحد جدران البلدية تخليدا لذكراها في أخر إختتام للورشات.
    ورشة هذا الاسبوع كان موضوعها "نظرة الى المرأة الصحراوية المغتربة "وواقع معاشها اليومي وسبل تكيفها وإدماجها في محيطها اليومي ,وكيف تكيفت مع المستجدات مع حفاظها على رمزها وزيها التي تعرف به عن غيرها من النساء الاخريات "الملحفة" ونظرة العالم الاخر لها .وكيف حظيت بإعجاب وتقدير عالى المستوى, في خضم عالم السرعة والتغيرات المتسارعة للمفاهيم والثقافات والعولمة التي تحاول مسح كل ماهو ثقافي حضاري متأصل في ثقافات الشعوب والامم .
    الورشة حظيت بتقييم من قبل لبس الزي الصحراوي "الملحفة " من قبل نساء باسكيات ومحاولة جس نبض الشارع ونظرته لها .
    إنطباع الاخوات المشاركات وصفته الام أمباركة أعلينا الكوري نائب رئيس جمعية "التواصل " بالجيد وثمنت المشاركة النسوية الصحراوية في هذا النوع من المبادرات التي تعكس نضال المراة الصحراوية تجاه قضيتها العادلة.
    للتذكير فالورشات تمتد على مدى ثلاثة اشهر من سبتمبر ختى ديسمبر وتجسد عدة موضوعات تتمثل في الاتي:
    ورشة حول المراة المكافحة التي تصنع الثقافة من بلاد الباسك الى الصحراء الغربية.
    ورشة نظرة الى المرأة الصحراوية
    ورشة المرأة الصحراوية والاسلام.
    ورشة من خيامنا نكسر الحب الرومانسي.
    ورشة المرأة المنتجة
    ملتقى متعدد الثقافات كخاتمة للورشات التفاعلية بين عوالم النساء الباسكيات والصحراويات من أجل الغوص في الثقافات المحلية للشعوب التي تكافح من أجل نيل إستقلالها.
    جمعية "التواصل" للجالية الصحراوية المقيمة ببلدية "يوديو".
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: "من بلاد الباسك الى الصحراء الغربية" ورشات تجمع النساء الصحراويات والباسكيات Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top