إعادة انتخاب الدبلوماسي الجزائري إسماعيل شرقي مفوضا لمجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي


اديس ابابا 30 يناير 2017. (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ 
أعيد انتخاب الدبلوماسي الجزائري إسماعيل شرقي هذا الاثنين في منصب مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي.
وسيتولى إسماعيل شرقي منصب مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي الذي شغله منذ سنة 2013, لعهدة جديدة مدتها أربع سنوات.
وتعتبر مفوضية السلم والأمن من أقوى وأهم مفوضيات الاتحاد الأفريقى, كونها معنية بمنع الصراع وإدارته, والتوصل لحلول لمشاكل الصراع فى القارة ومكافحة الارهاب.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.