مجلس الوزراء يستثني غير الوزراء من حضور اشغاله في خطوة تعيد الاعتبار للهيئات


الصحراء الغربية 07 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ عقد مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء اجتماعه برئاسة رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي وقد ميز الاجتماع اقتصار الحضور في الاجتماع على اعضائه المحددين في القانون، وذلك بحضور الوزراء فقط، وفي حالة غياب احدهم ينوب عنه الامين العام للوزارة، في حين غاب عن الاجتماع الولاة ومكتب المجلس الوطني والمدراء الوطنيين والمكلفين بملفات وطنية والذين كانوا يحضرون في اجتماع مجلس الوزراء خلال الفترة الماضية.
هذه الخطوة تعكس نهج يصحح بعض الاخطاء التي لصقت بالهيئات الوطنية التي يحضرها اشخاص من خارجها في اجتماعات حساسة خاصة مكتب الامانة واجتماعات الامانة الوطنية.الخطوة الايجابية يجب تعميمها على بقية الهيئات بالحركة والدولة، حتى تحافظ هلى مصداقيتها وتتناغم مع القوانين والنظم التي تحدد طبيعة كل هيئة ومن له الحق في حضورها من عدمه.كما انها تشجع على ثقافة القانون وغرسه في الهيئات العليا حتى تعمل به وتطبقه وتصبح نموذجا للهيئات التسلسلية والامتدادات التي تتأثر بحركة القمة في مدى تماشيها مع النظم واحترام القانون والهيئات.
كما ان هذه الارادة في استنهاض الوضع العام يجب ان يرافقها نشاط ميداني حتى تكون مقنعة للجماهير التي تطالب باقتران الاقوال بالافعال.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.