يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الاثنين، فبراير 06، 2017

    الرئيس الصحراوي كفاح الشعب الصحراوي وصموده ومقاومته الباسلة فرض على المغرب الجلوس جنباً إلى جنب مع الجمهورية الصحراوية


    الصحراء الغربية 06 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة)ـ أكد رئيس الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي ، أن "استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني ، إضافة إلى كونه مطلباً وطنياً صحراوياً مشروعاً، سوف يفتح الباب على مصراعيه لإحلال السلام العادل والدائم في المنطقة وإقامة علاقات الأخوة والصداقة والتعاون وحسن الجوار مع الجارة المملكة المغربية وكل بلدان وشعوب المنطقة".
    وأبرز رئيس الجمهورية في كلمته بمناسبة اختتام الاجتماع الموسع لأركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، أن دولة الاحتلال المغربي انتهجت منذ بداية اجتياحها للصحراء الغربية سياسة متعنتة قائمة على نفي وجود الشعب الصحراوي ومحاولة إبادته ، واعتبرت القضية ملفاً مطوياً بشكل نهائي منذ سبعينيات القرن الماضي ، وفي ثمانينات القرن الماضي أيضاً، قرر المغرب الانسحاب من منظمة الوحدة الإفريقية بعد أن انضمت إليها الجمهورية الصحراوية، وسعى مراراً وتكراراً لطردها أو تجميد عضويتها.
    لكن كفاح الشعب الصحراوي وصموده الأسطوري ومقاومته الباسلة فرض على المملكة المغربية اليوم الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي ، جنباً إلى جنب مع الجمهورية الصحراوية العضو المؤسس ، على قدم المساواة بين دولتين جارتين إفريقيتين ، في احترام لمبادئ وأهداف الاتحاد الإفريقي وانتصاراً لإرادة الحق والقانون والشرعية.وأشار السيد إبراهيم غالي ، إلى أن قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير "عزز ترسانة القرارات الكثيرة التي تؤكد بأن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية وأن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي وأن استغلال ثروات الصحراء الغربية دون موافقة شعبها هو مجرد عملية نهب وسرقة". مؤكدا أنه "ليس هناك حل للنزاع الصحراوي المغربي إلا بالاحترام الكامل لميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وفي مقدمتها حق الشعوب والبلدان المستعمرة في الاستقلال والسيادة على أراضيها".
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الرئيس الصحراوي كفاح الشعب الصحراوي وصموده ومقاومته الباسلة فرض على المغرب الجلوس جنباً إلى جنب مع الجمهورية الصحراوية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top