حرمان المعتقل السياسي المدافع عن حقوق الإنسان المرخي عبد الخالق من حقه في العلاج


كليميم 24 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـعلمت اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم ، وفق تصريحات عائلة المعتقل السياسي الصحراوي والكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم السيد عبد الخالق المرخي ، منعته ادارة السجن المحلي ببوزكارن من حقه في العلاج بالمستشفى الاقليمي بمدينة كليميم وتحديدا القسم المختص بالامراض الجلدية .
للاشارة فان هذا المنع جاء بعد رفض المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي ، الذهاب الى المستشفى المشار اليه اعلاه ، وهو مقيد بالاصفاد ، خاصة وان المسافة الفاصلة بين السجن المحلي ببوزكارن و المستشفى الاقليمي بمدينة كليميم ، تبلغ اكثر من 40 كيلومتر .
ونتيجة لهذا المنع الذي اقدمت عليه ادارة السجن ، كاجراء عقابي بحق معتقل الرأي الصحراوي عبد الخالق المرخي ، يتضح بأن المؤسسات السجنية بالمغرب بعيدة مل البعد عن أنسنة السجون ، و ارتكاب حراسها لا نتهاكات صارخة لحقوق الانسان ، خاصة وأن نفس السجن شهد وفاة سجينين و خمس حالات انتحار ، اخرها حالة بتاريخ 30 دجنبر 2016 واخرى بتاريخ 1 يناير 2017 ،بسبب الاهمال الطبي وحرمان السجناء من حقهم في العلاج .
اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.