البروفيسور العراقي عبد الكاظم العبودي يؤكد بأن النظام المغربي خبيث وجرائمه ليست لها حدود

وهران 22 فبراير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - استقبل السيد موسى سلمى قنصل وممثل جبهة البوليساريو بالغرب الجزائـري يوم أمس الاثنين 20 فبراير بمقر القنصلية بوهران البروفيسور العراقي الجزائري الجنسية ، المتضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة عبد الكاظم العبودي ، اين كانت الفرصة للتباحث حول تطورات القضية الصحراوية ومعاناة الشعب الصحراوي وسبل تطوير وتنويع أساليب المقاومة التي يخوضها الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي .
وقد أكد البروفيسور الكاظم العبودي بعد ان تطرق لتجربته التي مر بها تسعينات القرن الماضي داخل السجون المغربية بان النظام المخزني المغربي من أبشع وأخبث الأنظمة الاستعمارية ، وبأنه ليس من المستبعد أن تكون له اتفاقيات سرية مع فرنسا وإسرائيل ودول أخرى لدفن النفايات النووية والكيميائية في الأراضي الصحراوية المحتلة وما قد يشكله ذلك من مخاطر بيئية على الصحراويين في السنوات القادمة ، مجددا موقفه الداعم لنضال وكفاح الشعب الصحراوي واستعداده لتقديم كل الدعم فيما يتعلق باختصاصاته المختلفة وتسخير تجربته ومقدراته خدمة لنصرة الشعب الصحراوي .
وللإشارة فأن البروفيسور أستاذ التعليم العالي بجامعة وهران 01 احمد بن بله قسم البيوتكنولوجيا ، متحصل على شهادة دكتوراه في الفيزياء النووية ، ودكتوراه في كيمياء حيوية إشعاعية ، ودكتوراه في فلسفة الأخلاق ،ومختص في قضايا التلوث الإشعاعي والبيئي وأسلحة الدمار الشامل ، وله عدة مؤلفات منها كتاب رقان جرائم فرنسا النووية في الصحراء الجزائرية ، وكتاب أخلاقيات البحث العلمي في أسلحة الدمار الشامل ، وهو رئيس ومدير مجموعة من المخابر ومراكز البحوث حول أخطار الإشعاع وحماية البيئة ، وعضو في مركز جنيف الدولي للعدالة ، عضو باللجنة الاستشارية لمحكمة بروكسل الدولية ، ويشغل حاليا منصب الأمين العام لحركة اليسار التقدمي بالعراق في المنفى .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.