الحكومة الصحراوية تضع اجراءات جديدة للحد من البذخ في حفلات الزواج


مخيمات اللاجئين الصحراويين 22 مارس2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ وضعت الحكومة الصحراوية جملة من الاجراءات للحد من مظاهر البذخ الفاضح في حفلات الزفاف الذي اجتاح الجبهة الاجتماعية في السنوات الاخيرة، بسبب التفاخر بين اثرياء الحرب واباطرة المخدرات وابناء بعض المسؤولين الذين بالغوا في البذخ حتى وصل الامر ببعضهم الى صرف الملايير في تنظيم حفل زفاف، وهو ما تسبب في التراجع المخيف لمعدلات الزواج ورفع نسب العنوسة داخل المجتمع الصحراوي، هذا المتغير الذي ضرب سياسة التكاثر المنشودة وطنيا، في مقتل، استدعى تدخل الحكومة الصحراوية من خلال وزارة الداخلية، بإصدار وثيقة اجراءات صارمة لتنظيم حفلات الزفاف،اهم ما نصت عليه الوثيقة في نسختها المعدلة لسنة 2017 ـ تبدأ مراسيم الزفاف بالتوقيع على وثيقة التزام من طرف العائلة صادرة عن الدائرة، يتم فيها رهن مبلغ 4 ملايين دينار جزائرية، مقابل الإيفاء بشروط اهمها منع النحيرة الاكتفاء ب 03 رؤس من الغنم ، القاعة تبنى بالترخيص، منع الحفل الموسقي، منع قوافل السيارات " ادفيلة" منع عرض المهور " لمجيبة" منع الضجيج أثناء الترواح،منع الرحلات خارج الولاية، يمنع التلاعب بالسيارات " التكصكادي" واي سيارت ضبطت "تعدل الزيرو" يغرم صاحبها ب مليون جزائري وسحب بطاقة السياقة مدة شهر.في حالة مخالفة الشروط الموقع عليها يصادر مبلغ، 04 ملاين لفائدة تجهيز الشرطة المحلية او ترميم مساكن العائلات المحتاجة، وتحرم العائلة الجديدة من التجهيزات الممنوحة من الدولة لمدة سنة."أي فرقة موسيقية تنشط حفل زفاف يتم تغرم أصحابها بمبلغ مليونين".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.