الحسين الزاوي: أغتصبت وأثناء توقيعي على المحاضر حملت في بطانية من كثرة التعذيب وأطالب بإحضار محاورينا من المسؤولين المغاربة للمحكمة


أكد المعتقل السياسي الصحراوي “الحسين الزاوي” أثناء استنطاقه من طرف هيئة المحكمة والنيابة العامة بسلا المغربية اليوم الاثنين 20 مارس، أنه تعرض للتعذيب والاغتصاب، بحيث كان الجلادون يقتلعون أظافر يديه بلمقاط كما صرح بذلك أمام المحكمة، كما تعرضت يقول الحسين الزاوي للاغتصاب والضرب بشكل متكرر لعدة أيام حتى يغمى علي ويعاودون ضربي.
وأثناء توقيعي على المحاضر حملت في بطانية وانا في حالة يرثى لها ولم أستطع التعرف محتوى تلك الاوراق التي وقعت عليها، كما ذكر أن دراعه كسرت من كثرة الضرب، وظللت لأيام بدون مأكل ولا مشرب يضيف الحسين الزاوي.وذكر الزاوي الحسين بعض أسماء الجلادين الذين عذبوه ممن استطاع التعرف عليهم، وطالب الزاوي بإحضار المسؤولين المغاربة الذين كانوا يحاورون لجنة النازحين الصحراويين بمخيم أكديم إزيك للمحكمة.وقال الزاوي انه يوم الهجوم على مخيم اكديم إزيك كان المغرب يتفاوض مع جبهة البوليساريو بنيويورك.
المصدر: POR UN SAHARA LIBRE- ترجمة هيئة التحرير بصوت الجماهير.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.