جريمة قتل بشعة تنفذ في ظروف غامضة ضد النقابي الصحراوي " محمد تقي الله ماء العنين "


الصحراء الغربية 27 يناير2018 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ عثر أفراد من عائلة الأستاذ و النقابي الصحراوي " محمد تقي الله ماء العينين " ( 53 سنة ) منتصف نهار الجمعة 26 يناير / كانون ثاني 2018 على جثته مخفية داخل سيارته من نوع برادو ذات الدفع الرباعي بمنطقة الكايز ضواحي مدينة السمارة /الصحراء الغربية و حسب إفادة أفراد من العائلة أن ابنها الفقيد" محمد تقي الله ماء العينين " عثر عليه داخل سيارته مكبل اليدين و آثار التعنيف و الضرب بادية على جسده بعد أن ظل مختفيا عن الأنظار منذ تاريخ 24 يناير / كانون ثاني 2018 مباشرة بعد أن أوصل عائلته الصغيرة بسيارته الخاصة مدينة السمارة / الصحراء الغربية لقضاء أيام العطلة هناكقادما إليها من مدينة العيون / الصحراء الغربية .
و تبقى ظروف و ملابسات و أسباب تعرض الأستاذ و النقابي الصحراوي " محمد تقي الله ماء العينين " للقتل غامضة إلى حدود الآن في غياب أية أدلة واضحة تحدد الجهة المسؤولة عن هذه الجريمة البشعة التي طالت هذا الأستاذ المزداد سنة 1965 بمنطقة بئرنزران / الصحراء الغربية ، أب ل 05 أطفال ( ابنين و 03 بنات ) موظف في سلك التعليم كأستاذ لمادة التربية الإسلامية منذ سنة 2000 ، عرف قيد حياته مناضلا نقابيا و حقوقيا في الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي ، حيث شغل عضوا باللجنة الإدارية و عضوا بالمكتب الجهوي و نائبا للكاتب الجهوية بالنقابة المذكورة بالعيون ، إضافة إلى عضويته في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع العيون .
و على إثر هذه الجريمة البشعة ، يتشبث المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA بإجراء الدولة المغربية لتحقيق مستقل و نزيه يكشف عن ظروف و ملابسات قتل الأستاذ و النقابي الصحراوي " محمد تقي الله ماء العينين " في ظروف غامضة مع الكشف عن الجهة المسؤولة عن الجريمة التي استهدفت إطارا نقابيا و حقوقيا . 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ: 27 يناير / كانون ثاني 2018

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.