الإتحاد الأوروبي مطالب ببذل المزيد من الجهود لإنهاء الصراع بالأراضي الصحراوية المحتلة

أكد عضو الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والأمين العام لإتحاد الطلبة الصحراويين بالخارج مولاي أمحمد إبراهيم يوم الثلاثاء بباتنة أن جبهة البوليساريو "تطالب بمزيد من الجهود المبذولة من طرف الإتحاد الأوروبي لإنهاء الصراع الذي طال أمده بالأراضي الصحراوية المحتلة" .
و قال مولاي محمد إبراهيم خلال إشرافه على إحياء الذكرى ال 45 لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب بجامعة باتنة 1 من طرف مكتب المحفوظ اعلي بيبا للطلبة الصحراويين:"شعبنا في الأراضي المحتلة يتعرض لمختلف أشكال القمع والحصار الإعلامي والبوليسي في ظل منع الملاحظين والمراقبين والإعلاميين الدوليين لزيارة هذه المنطقة لكشف الممارسات غير شرعية و الانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضد الشعب الصحراوي فيها" .
اقرأ أيضا: جبهة البوليساريو تجدد استعدادها للتعاون البناء من أجل استئناف المفاوضات المباشرة مع المملكة المغربية
و قد رحبت البوليساريو- يضيف المتحدث - بالقرار الأخير 24/14 الصادر عن مجلس الأمن والداعي إلى مفاوضات مباشرة وبدون شروط مسبقة بين طرفي النزاع وهما الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والمملكة المغربية، كما رحبت أيضا كما قال بتقليص مأمورية البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية من سنة إلى 6 أشهر من أجل اعطاء ديناميكية وحركية جديدة لعمل هذه البعثة التي ظلت، كما قال حوالي 27 سنة دون الإيفاء بالتزاماتها الدولية والمتمثلة في تنظيم استفتاء عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير مصيره.
من جهة أخرى ذكر مولاي أمحمد إبراهيم بأن جبهة البوليساريو تدين بشدة الموقف الأخير لمجلس الإتحاد الأوروبي الذي أعطى الضوء الأخضر للمفوضية الأوروبية للدخول في التفاوض المباشر مع المملكة المغربية حول تجديد اتفاقية الصيد البحري التي تضم المياه الإقليمية للصحراء الغربية المحتلة .
و أضاف المتحدث بأن البوليساريو تثمن عاليا بمناسبة هذه الذكرى الحركة التضامنية الدولية من أمريكا اللاتينية وأوروبا و أفريقيا وآسيا مع الشعب الصحراوي وفي مقدمتها الشعب الجزائري الذي كان وما يزال كما قال مؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *