صحيفة مغربية تكشف فضائح التمثيل البرلماني المغربي ببرلمان عموم افريقيا

أدى خمسة برلمانيين يمثلون احزاب مغربية حزب العدالة والتنمية، وحزب الأصالة والمعاصرة، والاتحاد الدستوري، وحزب الاستقلال، والحركة الشعبية، القسم إلى جانب 73 نائبا من بلدان أخرى أمام ممثلة الجمهورية الصحراوية نائب رئيس برلمان عموم افريقية السيدة اسويلمة بيروك ليصبحوا رسمياً أعضاءً في برلمان عموم إفريقيا مع افتتاح الدورة العادية السادسة لهذه المؤسسة التشريعية الإفريقية، أول أمس الإثنين بميدراند، قرب جوهانسبورغ الجنوب الإفريقية.
صحيفة “مغرب أنتلجنس” قالت في تقرير لها أن احد نواب المخزن البرلماني عن حزب الاستقلال بمراكش متابع بتهم خطيرة تتعلق بالاختلاس، وقد صدر حكم ضده بالسجن لمدة خمس سنوات وينتظر أن تحدد المحكمة موعدا للنظر في استئنافه.
و تسائلت الصحيفة بالقول : “ما هي الرسالة التي نرسلها إلى المجتمع الأفريقي من خلال تعيين مثل هذا المستشار في برلمان القارة؟ وذلك خطأ من؟”.
و يظل السؤال مطروحا، تقول الصحيفة “كيف سيكون موقف المملكة إذا كان سيتم سجن عبد اللطيف أبدوح في غضون أسابيع أو أشهر قليلة؟”.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *