ايطاليا : تنظيم يوم بروما حول قضية و نضال الشعب الصحراوي


قامت جمعيات ايطالية اليوم الخميس بروما بتنظيم يوم تم تخصيصه لنضال الشعب الصحراوي من أجل حقه في تقرير مصيره بهدف تنوير الرأي العام الايطالي بشأن القضية الصحراوية. 
وخصص هذا اليوم الذي عقد تحت عنوان "صحراء حرة، حديث حول الوضع في الصحراء الغربية" لنضال الشعب الصحراوي بغية استرجاع حقوقه الأساسية و ممارسة حقه في تقرير المصير و ذلك بحضور ممثلة جبهة البوليساريو في ايطاليا السيدة فاطمة محفوظ و العديد من المدافعين عن حقوق الانسان في ايطاليا.
وأشار القائمون على هذه المبادرة الى ان تنظيم هذا اليوم يهدف الى تنوير الرأي العام الايطالي حول تاريخ الشعب الصحراوي و قضيته العادلة و كذا نضاله من أجل حقوقه في الحرية و الاستقلال.
وتم تنشيط النقاش حول هذه المسألة من طرف رئيسة الجمعية الايطالية لارسي " مدن جلية" السيدة فرانشيسكا تشيافاتشي و الصحفية ب"ايل مانيفاستي" و صاحبة الرواية المصورة "أنا صحراوي" سانلونكا دايانا وكذا ممثلة جبهة البوليساريو فاطمة محفوظ.
وأبرز النقاش الذي تخلل هذا اليوم القضية الصحراوية و احتلال إقليم الصحراء الغربية من طرف المغرب منذ أزيد من 40 سنة.
وذكر المشاركون بالتطور التاريخي لكفاح الصحراء الغربية منذ احتلال الاقليم من طرف اسبانيا في سنة 1884 الى غاية سنة 1975 ورحيل هذه القوة الاستعمارية بعد أن قبلت بضغط من منظمة الأمم المتحدة تنظيم استفتاء تقرير المصير وهو مسار تم اجهاضه بفعل غزو الاقليم من طرف المغرب بتاريخ 6 نوفمبر 1975 من خلال تنظيم ما سمي "بالمسيرة الخضراء". 
وفي سنة 1991 و بوساطة الأمم المتحدة قبل طرفا النزاع ألا وهما المغرب و جبهة البوليساريو وقف اطلاق النار بهدف تنظيم استفتاء لتقرير المصير للشعب الصحراوي. لكن الى حد اليوم و بالرغم من المجهودات المبذولة يظل تنظيم الاستفتاء "معرقلا" من قبل المغرب الذي يرفض الخضوع للشرعية الدولية". 
وقد تم اختتام هذا اليوم بعرض شريط وثائقي للمخرج الاسباني جوردي أوريولا فولتش 2018 حول الكفاح السلمي للشعب الصحراوي. 
وتجدر الاشارة الى أن جمعية " أرسي" انشأت سنة 1957 و تعد واحدة من كبرى الجمعيات في ايطاليا مخصصة لترقية القيم الثقافية و الديمقراطية و حقوق الإنسان و كذا السلم.
وتضم الجمعية أرسي النشيطة على كافة أنحاء التراب الايطالي عبر مقاطعاتها الجهوية ال19 و 113 لجنة اقليمية تضم 5000 دائرة و جمعيات منضوية تحت لوائها وتحصي أزيد من مليون منخرط. 
كما تنشط ذات الجمعية لصالح الجاليات الأجنبية في ايطاليا بغرض بناء مجتمع مضياف و ترقية حقوق الأشخاص الأكثر حرمانا ( مهاجرون و طالبو اللجوء و لاجئون و مدمنون و قاصرون و معوقون حركيا و ذهنيا).

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.