خطري أدوه يؤكد: كوبا ليست مجرد نموذج للنضال فقط... بل مثال يحتذى به في المقاومة والصمود

أكد اليوم عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي السيد خطري أدوه، خلال استقباله من طرف نظيره رئيس الجمعية الوطنية الكوبية السيد إيستيبان لاسو هرنانديز، أن "كوبا ليست مجرد نموذج للنضال فقط... بل مثال يحتذى به في المقاومة والصمود".
وفِي ذات السياق عبر خطري أدوه لنظيره الكوبي عن شكر وإمتنان حكومة الجمهورية الصحراوية والشعب الصحراوي، لكوبا قيادةً وشعباً على الدعم المبدئي والثابت للقضية الصحراوية، وفِي كافة المجالات خاصة التعليم والصحة، مضيفاً أن "إثبات السيادة الكاملة وبكل أبعادها، جزء من كفاح الشعبين والثورتين".
وخلال الاستقبال جدد المسؤول الكوبي دعم بلاده الثابت لكفاح الشعب الصحراوي وحقه الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والحريّة، مؤكدا على "ضرورة تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين، ودعم القضية الصحراوية على الصعيد الدولي".
كما أكد أن "هذا اللقاء له رمزية ويكتسي أهمية خاصة لأنه يصادف الاحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو)، التي تقود كفاح الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي الغير شرعي للصحراء الغربية".
الطرفين تطرقا خلال اللقاء الى أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيد الوطني والدولي، مشددين على أهمية الاستمرار في تعزيز العلاقات البرلمانية.
للإشارة يستمر برنامج الزيارة الرسمية التي يقوم بها عضو الامانة الوطنية الى غاية يوم الجمعة، ومن المنتظر خلالها أن يقوم بزيارة إلى المعهد الكوبي للصداقة مع الشعوب، وزارة الشؤون الخارجية، مدرسة أمريكا اللاتينية للطب.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *