منظمة كاراسو تنشط محاضرة حول القضية الصحراوية بمعهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية بباريس

نشط أمس رئيس منظمة كاراسو، السيد الناجم سيدي، محاضرة حول القضية الصحراوية بعنوان"45 سنة من كفاح شعب الصحراء الغربية" بمدرج معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية، بالمقاطعة الباريسية السادسة، بحضور عدد من المحامين والأكاديميين الأوروبيين وأعضاء من المجتمع المدني الفرنسي وأعضاء من منظمة كاراسو.
واستمع الحضور إلى عرض مفصل حول تاريخ القضية الصحراوية، و المكاسب الوطنية التي حققتها جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية على مدى اربعة عقود ونصف من الزمن،  بالإضافة تطورات الوضع المزري لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية، في ظل تزايد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، من تعذيب واعتقالات تعسفية، و المحاكمات، تحت وقع حصار  عسكري وإعلامي على كل المدن الصحراوية.
ومن جهة أخرى قدمت الناشطة الفرنسية المضربة عن الطعام منذ 18 أبريل السيدة كلود مونجان أسفاري، عبر خدمة "سكايب" عرضاً مفصلاً حول أسباب إقدامها على خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام، وعزمها الاستمرار في هذه المعركة حتى استعادة حقها في زيارة زوجها النعمة أسفاري المعتقل السياسي بسجن القنيطرة، رغم بدء ظهور مضاعفات هذه الخطوة على وضعها الصحي.
كما دعت المتحدثة في ذات السياق، كل الضمائر الحية والهيئات المعنية بحقوق الإنسان إلى دعمها ومساندتها في معركتها من أجل ممارسة حقها في الحياة الخاصة العائلية كما يضمنها القانون الدولي والميثاق العالمي لحقوق الإنسان.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن المحاضرة، جاءت في الوقت الذي يحتفل الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجده بالذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس رائدة كفاحه التحريري الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.