قوات الاحتلال المغربية تمنع وفدا سويديا من زيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية


أقدمت سلطات الاحتلال المغربية أمس الجمعة ، على منع وفد سويدي من زيارة المناطق المحتلة ؛ أين كان ينوي عقد لقاء مع الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية.
وكان الوفد المذكور والمتكون من كارولين نورد وخوان آبرغون مُمَثِلَيْنِ عن منظمة إيماوس اللذين تم إرجاعهما على نفس الطائرة القادمين على متنها من مطار الدار البيضاء ، كان ينوي زيارة عمل للصحراء الغربية لمدة أسبوع، في إطار الشراكة التي تربطه بالجمعية الصحراوية والوقوف على الوضعية الحقوقية بالإقليم.
وعلى الرغم من أن القرارات الأممية أكدت على المغرب فتح الإقليم أمام المراقبين الدوليين والنشطاء الحقوقيين والإعلاميين ، إلا أن هذا المنع يأتي ضمن السياسة المغربية لحصارالإقليم أمنيا وإعلاميا ، ويعد انتهاكا صارخا لحرية السفر والتنقل الذين يكفلهما القانون والمواثيق الدولية ذات الصلة ، ويفند الأطروحات المغربية التي تدعي أن إقليم الصحراء الغربية مفتوح في وجه الجميع لزيارته.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.