كأس العالم 2026: رئيس الفيفا يُخطر باحتلال المغرب للصحراء الغربية


أوضح النائب الفرنسي جون بول لوكوك لرئيس الفدرالية الدولية لكرة القدم (فيفا)، جياني اينفاتينو أن تنظيم منافسة دولية على تراب المغرب يشكل "خرق" للقانون الدولي، ملمحا لترشح هذا البلد لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026. 
وفي رسالة مؤرخة في 11 يونيو تلقت واج نسخة منها، حذر النائب عن منطقة سان مارتيتم ،رئيس الفدرالية الدولية لكرة القدم "حول تصرف احد المترشحين وهو المغرب" لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026 والذي سيعين يوم الاربعاء. 
وذكر النائب قائلا "يحتل المغرب الصحراء الغربية بشكل غير شرعي منذ سنة 1970"، مبرزا أن الأمم المتحدة قد اكدت في العديد من المرات على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. 
كما ذكر بأن عدة جهات دولية أو اقليمية قد اخطرت بعدم سيادة المغرب على الصحراء الغربية، محذرا أن تنظيم منافسة دولية على الاقليم تخرق "بشكل صارخ" القانون الدولي. 
وأوضح يقول "ستتفهمون قلقي حيال تنظيم الفدرالية الدولية لكرة القدم لمنافسة دولية على تراب دولة تخرق بشكل صارخ القانون الدولي و حقوق الانسان"، متأسفا أن القيم التي تدعي لها الفيفا "ستشوه بسبب تنظيم كأس العالم على تراب مماثل". 
وأشار جان بول لوكوك أنه يمكن للمغرب "خلق ظروف تنظيم منافسة تحترم حقوق الشعوب في حال تنظيمه لاستفتاء تقرير المصير الذي طالبت به الأمم المتحدة قبل 2016".
ويذكر أن الفيفا قد صادقت على ملف المغرب الذي يعد المنافس الوحيد لثلاثي الولايات المتحدة-كندا-المكسيك الذي يعد الملف المفضل لتنظيم كأس العالم 2026. 
وستطرح الملفات للتصويت النهائي اليوم الاربعاء في أشغال المؤتمر ال68 للفيفا الذي سيعرف مشاركة 207 فدرالية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.