المكتب الدائم للأمانة الوطنية يستعرض آخر تطورات القضية الوطنية على الصعيدين الداخلي و الخارجي

استعرض اليوم المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، آخر التطورات التي تشهدها القضية الوطنية على الصعيدين الداخلي و الخارجي، و ذلك خلال اجتماع ترأسه رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي .
ولدى تناوله للوضعية الداخلية، سجل المكتب ارتياحه إزاء إنجاح مختلف البرامج والمحطات والاستحقاقات الوطنية، السياسية والتنظيمية والاجتماعية، وحيا ما أبانت جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع الفعل والنضال، من وعي والتزام واستعداد دائم لمزيد البذل والعطاء، على درب الكفاح من أجل الحرية والاستقلال.
وتطرق المكتب إلى البرامج الصيفية عامة، وخاصة برنامج الشباب والطلبة والجامعة الصيفية، لما لها من أهمية في حماية وبناء وترسيخ مقومات الصمود، والرفع من  المقدرات المعرفية والفكرية وتكوين الشباب والإطارات الكفؤة، القادرة على قيادة واستكمال مسيرة التحرير.
وحيا المكتب جماهير انتفاضة الاستقلال التي تخوض أطوار المقاومة السلمية الباسلة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، مشيداً بهبة التضامن الوطنية الشاملة والمتواصلة مع هذه النضالات البطولية، مطالباً المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بالعمل على رفع الحصار المغربي المفروض على المنطقة، والتعجيل بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك والصف الطلابي وامبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.
وفي تناوله للعمل الخارجي، سجل المكتب إصرار المجتمع الدولي على التشبث بتمكين الشعب الصحراوي من حقوقه المشروعة، ما ينعكس بوضوح في مختلف القرارات والتوصيات الصادرة عن كل الهيئات الدولية والقارية.
المكتب الدائم للأمانة طالب بهذه المناسبة بالتعجيل بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الأخير وقرار قمة الاتحاد الإفريقي الثلاثين، بالشروع فوراً في مفاوضات مباشرة بين الطرفين الصحراوي والمغربي، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، لاستكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.