التفاتة طيبة على قدامى مقاتلي الناحية العسكرية الرابعة

باشراف من قائد الناحية العسكرية الرابعة السيد محمد علال قامت لجنة مشكلة من مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بزيارة ميدانية الى عائلات منتسبي الناحية العسكرية من كبار السن و مرضى و جرحى وطريحي الفراش ممن قدموا الغالي و النفيس خدمة للوطن وللناحية العسكرية الرابعة طوال سنين تواجدهم في الميدان ، قائد الناحية العسكرية الرابعة السيد محمد علال اكد ان الخطوة تاتي في اطار  البرنامج العام للناحية العسكرية ، مبرزا انها تدخل كذلك ضمن الخطوات العامة لبرنامج وزارة الدفاع الوطني ؛ كما تعد هذه الالتفاتة ذات الطابع  التضامني الاجتماعي كخطوة للقاء رفاق الامس و اليوم والذين اعطو كل قواهم خدمة للوطن الغالي و وفاءا لعهد الشهداء .
الخطوة شملت كافة ولايات الجمهورية لتختتم بولاية بوجدور سعيا من قيادة الناحية العسكرية الرابعة للوفاء للاباء ممن كانو مقاتلين بالامس و اليوم و التقرب منهم خاصة ونحن في شهر رمضان المعظم ، و في لقاء مع إذاعة إمريكلي الجهوية اعتبر احد مقاتلي الناحية العسكرية الرابعة هذه المبادرة كجزء من الاهتمام الذي تليه جبهة البوليساريو و الدولة الصحراوية لامجادنا ممن صانو الامانة وصدقوا الله على وصايا شهدائنا البرر حتى تحقيق النصر الكامل ؛ كما ابرز ان الخطوة تقوي و تمتن اللحمة وتوكد اصرار العنصر الصحراوي على مواصلة المسيرة الوطنية ضمن اطار يقوي اواصر الوحدة الوطنية ، هذا وقد استحسنت عائلات مقاتلي الناحية و من خلالهم مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي هذه الخطوة الشجاعة ،  فجيش شعبي للتحرير سيبقى شعارنا جميعا حتي تحقيق النصر والتحرير على كامل ترابنا الطاهرة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.