وفد سياسي من المانيا يضم خمس أعضاء من حزب اليسار من بينهم عضو بالبرلمان الاوربي في زيارة للجنة الصحراوية لحقوق الانسان


استقبل اعضاء من اللجتة الصحراوية لحقوق الانسان نهار امس بمقر اللجنة بالشهيد الحافظ وفد سياسي من المانيا يتكون من خمس أعضاء من حزب اليسار من بينهم عضو بالبرلمان الاوربي و الألماني ومسؤولة الحزب بمقاطعة براتبورغ والمكلفة بالعلاقات مع افريقيا وشخصيات اخرى من الحزب.
اللقاء تمحور حول دور اللجنة والمهام التي تقوم بها داخليا وخارجيا وكذلك الوضع في الارض المحتلة في ظل تنامي القمع المغربي، هذا إلى جانب التطرق الى الاتفاق الأخير بين الاتحاد الاوروبي والمغرب في خرق سافر لقرارات محكمة العدل الاوربية.
وخلال اللقاء طالب اعضاء اللجنة الصحراوية من الوفد الالماني بالقيام بزيارة الى الارض المحتلة من اجل معرفة الوضع هناك والعمل من اجل التدخل لاطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية. وذكر اعضاء اللجنة محاوريه بان المانيا سبق لها وان تدخلت بوساطة.من اجل إطلاق سراح مجموعة من الأسرى المغاربة لدى جبهة البوليساريو.
كما تطرق اعضاء اللجنة الى الدور المهم الذي يمكن ان تلعبه ألمانيا خصوصا ان المبعوث الشخصي للامين العام الاممي هو ألماني وعلى اضطلاع كبير بالقضية ومن المهم الاتصال به ودعمه من اجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية
الوفد الالماني عبر عن سعادته لزيارة مخيمات اللاجئين وزيارة العديد من المؤسسات والمجتمع المدني، مثمنين الدور الهام الذي تقوم به اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان خصوصا التحسيس ونشر ثقافة حقوق الانسان وكذالك الزيارات الميدانية من اجل ترقية حقوق الانسان في الدولة الصحراوية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *