يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    السبت، يونيو 04، 2016

    وفد جزائري رفيع المستوي يتحادث مع الرئيس الصحراوي خطري أدوه


    تحادث رئيس مجلس الأمة الحزائري عبد القادر بن صالح اليوم الجمعة بمخيمات اللاجئين الصحراويين مع الرئيس الصحراوي خطري أدوه.
    وبهذه المناسبة سلم السيد بن صالح السيد خاطري رسالة خطية من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.
    وجرى اللقاء بحضور الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال ووزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة ونائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي أحمد قايد صالح ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل ووزير المجاهدين الطيب زيتوني.
    وكان رئيس مجلس الأمة قد ترحم من قبل على روح الرئيس الصحراوي والأمين العام لجبهة البوليزاريو محمد عبد العزيز الذي وافته المنية يوم الثلاثاء الماضي إثر مرض عضال.
    وألقى الشعب الصحراوي اليوم الجمعة بشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين) النظرة الأخيرة على رئيسه محمد عبد العزيز الذي توفي يوم الثلاثاء الفارط اثر مرض عضال.
    حيث استقبل جثمان الرئيس الراحل من قبل آلاف اللاجئين الصحراويين الذين رددوا شعار "لا بديل لتقرير مصير الشعب الصحراوي" و "ارقد بسلام سنواصل نضالك".
    عرض جثمان الفقيد بمقر رئاسة الجمهورية الصحراوية لتمكين السكان المحليين والشخصيات الأجنبية من الترحم على روح الفقيد و القاء النظرة الأخيرة عليه.
    وأكد مسؤولون صحراويون أن الرئيس الصحراوي و الأمين العام لجبهة البوليزاريو ترك وصية لشعبه لمواصلة الكفاح من أجل استقلال بلده، حسبما أكده مسؤولون صحراويون.
    وصرح خطري أدوه رئيس المجلس الوطني الصحراوي الذي يشرف على رئاسة الجمهورية بالنيابة قائلا "إننا نودع القائد لكن روح الراحل محمد عبد العزيز ستبقى ترافقنا دوما من خلال التزامه من أجل شعبه و بلده".
    ومن جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية الصحراوي محمد السالم ولد السالك أن الراحل كان "رجلا عظيما ناضل من أجل قضية عادلة ألا و هي استقلال بلده". 
    وأضاف أنه "كان مناضلا ملتزما و حقق تقدما كبيرا من أجل استقلال بلده".
    ولد المرحوم سنة 1948 بسمارة حيث زاول دراسته و كان عضوا مؤسسا في جبهة البوليزاريو و قائدا عسكريا في الجبهة إلى غاية انتخابه إثر اغتيال الولي مصطفى الرقيبي في 9 يونيو 1976 . 
    وفي أكتوبر 1976 أنتخب الفقيد رئيسا للجمهورية الصحراوية في مؤتمر جبهة البوليزاريو الخامس.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: وفد جزائري رفيع المستوي يتحادث مع الرئيس الصحراوي خطري أدوه Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top