يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الاثنين، أغسطس 01، 2016

    المغرب يتحول الى بقعة أرضية لخدام الدولة


    تتناسل فضيحة العقار في المغرب وبضواحي الرباط التي تفجرت بعد نشر الصحافة الرقمية خبر حصول والي الرباط-سلا-القنيطرة على قطعة أرضية ضخمة، حيث اتضح أن مسؤولين مغاربة آخرين ومنهم مستشارون للملك المغربي قد حصلوا على قطع مشابهة بل وامتد الأمر الى خليجيين، وفنانين عرب وفي المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ويخلف الخبر وتطوراته دهشة وسط الرأي العام المغربي الذي يتساءل: هل أصبح المغرب بقعة أرضية؟
    وتفجرت هذه الفضيحة يوم السبت من الأسبوع الماضي، عندما كانت الصحافة الرقمية المغربية سباقة الى نشر استفادة والي الرباط لفتيت من قطعة أرضية تقارب أربعة آلاف متر بثمن يقل عشرات المرات عن السعر الحقيقي للمتر المربع.
    وحاولت وزارة الداخلية والمالية المغربيتين تقديم تفسيرات تحت مبرر وجود مرسوم ينص على منح ما اعتبرته “خدام الدولة” هذه الامتيازات، لكنها لم تنشر المرسوم. ويخلف البيان غضبا قويا وسط المغاربة بين من يعتبره محاولة “قمع” لموجة التنديد وأخرى ترى فيه مؤشرات إجرامية حقيقية كما ذهب الى ذلك المحامي صبري لحو، بينما ثالثة تعتبره تبريرا لاقتصاد الريع الذي يبقى في العمق إجرام مؤسساتي.
    ورغم عدم وقوف أي حزب سياسي وراء التنديد، فقد حاول البيان تفسير ذلك ببدء حملة انتخابية قبل فوات الأوان، في إشارة الى حزب العدالة والتنمية، بينما الواقع يشير الى وقوف الصحافة الرقمية وكذلك نشطاء الفايسبوك وراء تفجير هذه الفضيحة.
    ويبقى المثير هو أن دفاع الداخلية والمالية على الوالي لفتيت تحول الى دفاع عن مؤسسات الدولة المغربية على بعض أفرادها بعدما تبين، وفق الصحافة، حصول وزراء حاليون وسابقون ومستشارون للملك المغربي على بقع أرضية في المنطقة نفسها التي حصل فيها الوالي على قطعته.
    ومن ضمن الأسماء الواردة حسب منابر منها هسبريس ولكم 2 وزير الداخلية محمد حصاد ووزير المالية من حزب الأحرار محمد بوسعيد والمستشار الملكي فؤاد علي الهمة، وعائلة الناطق باسم القصر الملكي سابقا، حسن أوريد وعائلة المستشار الملكي السابق بلمزيان بلفقيه والمستشار الملكي المعتصم والوزير الاستقلالي السابق بوتغوان والخليجي سعد بن زايد بنسلطان آل نهيان والوزير السابق توفيق احجيرة ثم الكاتب العام للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر ووزير التعليم السابق لحبيب المالكي.
    وتسود حالة من التنديد وسط الرأي العام المغربي الذي يعاني من توالي وتناسل الفضائح، وتتناسل الأسئلة ومنها: بأي حق يحصل خدام الدولةعلى هذه الامتيازات؟ وتساؤل آخر ماذاتعني “خدام الدولة؟ ثمهل يلتقي خادم الدولة مع خادم الشعب؟ ومنها ما كتبه ناشط في تويتر “المغرب يتحول الى قطعة أرضية لخدام الدولة”.
    الف بوست
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: المغرب يتحول الى بقعة أرضية لخدام الدولة Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top